عائدات النفط العراقية تسجل مستوى قياسياً في أبريل

عائدات النفط العراقية تسجل مستوى قياسياً في أبريل

الأحد - 21 شهر رمضان 1440 هـ - 26 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14789]
بغداد: «الشرق الأوسط»
سجل العراق في أبريل (نيسان) الماضي رقما قياسيا في معدل إيرادات النفط الخام، إثر ارتفاع الأسعار على خلفية تصاعد الأزمة بين طهران وواشنطن، بحسب بيان رسمي لوزارة النفط.
وبلغت كمية الصادرات من النفط الخام ما يقرب من 104 ملايين برميل بإيرادات بلغت 7.02 مليار دولار.
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد إن معدل سعر البرميل بلغ 67.51 دولار.
وأشار إلى أن الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 37 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الأحادية على الخليج وميناء جيهان التركي.
وحقق العراق في مارس (آذار) عائدات بلغت 6.7 مليار دولار. وارتفعت أسعار النفط في الفترة الأخيرة إثر تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتّحدة منذ تشديد واشنطن العقوبات النفطيّة على طهران بداية مايو (أيار) الحالي، ثم إعلان إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إرسال حاملة طائرات إلى الخليج لمواجهة أي تهديدات إيرانيّة.
وفي 18 مايو (أيار) قالت وكالة رويترز إن شركة إكسون موبيل أجلت جميع موظفيها الأجانب، وعددهم نحو 60 شخصا، من حقل غرب القرنة 1 النفطي في العراق وعملت على نقلهم إلى دبي.
وجاء الإجلاء بعد سحب الولايات المتحدة موظفيها غير الأساسيين من سفارتها في بغداد بدعوى وجود تهديد من إيران المجاورة التي لها روابط وثيقة بفصائل شيعية عراقية.
لكن قال إحسان عبد الجبار رئيس شركة نفط البصرة العراقية المالكة للحقل قال إن «انسحاب شركة إكسون موبيل هو إجراء احترازي ومؤقت ليس لدينا أي مؤشرات حول مخاطر، الوضع آمن ومستقر جدا. الحقل يعمل بكامل طاقته حاليا وينتج 440 ألف برميل يوميا».
وعلق وزير النفط العراقي ثامر الغضبان على ما قامت به إكسون موبيل بقوله إنه «غير مقبول أو مبرر».
واعتبر في بيان أن «انسحاب عدد من العاملين في شركة إكسون موبيل من حقل غرب القرنة بشكل مؤقت أو احترازي (رغم أعدادهم القليلة) ليس له علاقة إطلاقا بالوضع الأمني في الحقول النفطية بجنوب العراق أو تهديدات ما... وإنما هو لأسباب سياسية».
وأضاف الغضبان أنه بعث برسالة إلى الشركة يطلب فيها العودة للعمل بحقول النفط الجنوبية على الفور.
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة