استطلاع: 60 % يرفضون الولاية الثانية لترمب

استطلاع: 60 % يرفضون الولاية الثانية لترمب

الخميس - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 23 مايو 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أظهر استطلاع للرأي في الولايات المتحدة أن غالبية كبيرة من الناخبين يعتقدون أن الرئيس دونالد ترمب لا يستحق ولاية ثانية.
ونقلت صحيفة «ذا هيل» عن استطلاع نشرته جامعة مونماوث، بولاية نيوجيرسي، أن 37 في المائة فقط من الناخبين يعتقدون أنه يتعين إعادة انتخاب ترمب، مقابل 60 في المائة قالوا إنهم يعتقدون أن الوقت حان لأن يكون هناك شخص آخر في البيت الأبيض.
وهذه هي أعلى نسبة من الناخبين تتطلع للتغيير منذ أن بدأت الجامعة طرح هذا السؤال في نوفمبر (تشرين الثاني). وتأتي البيانات قبل أسابيع من الإطلاق الرسمي المتوقع لحملة ترمب لإعادة انتخابه لولاية ثانية.
ووفقاً للاستطلاع، فإن شعبية ترمب بلغت 40 في المائة، وهو أدنى مستوى لشعبيته على مدار الأشهر الاثني عشر الماضية، والتي تراوحت بين 40 و44 في المائة.
ولا تزال شعبية الرئيس مرتفعة بين الجمهوريين، حيث تصل إلى 86 في المائة.
وأظهر الاستطلاع تشاؤماً عميقاً بشأن الاتجاه الذي تسير فيه البلاد، حيث رأى 29 في المائة فقط أن الولايات المتحدة على المسار الصحيح، مقابل 63 في المائة يرون أنها تسير في الاتجاه الخطأ.
ورغم وجود رغبة قوية في انتخاب بديل لترمب عام 2020. فإن غالبية الناخبين، ما يعادل 56 في المائة، يقولون إنه لا ينبغي اتهام ترمب بالتقصير وإجباره على ترك منصبه، بينما يؤيد 39 في المائة اتهامه بالتقصير والإقالة.
وأجرت الجامعة الاستطلاع الذي شارك فيه نحو 800 أميركي في الفترة من 16 إلى 20 مايو (أيار) الجاري. وذكرت أن هامش الخطأ يصل إلى 5.‏3 في المائة.
أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة