الصين تحث واشنطن على تصحيح «تصرفات خاطئة» لمواصلة محادثات التجارة

الصين تحث واشنطن على تصحيح «تصرفات خاطئة» لمواصلة محادثات التجارة

الخميس - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 23 مايو 2019 مـ
رجل يتفحص هاتفه في متجر للبيع بالتجزئة في بكين (أ.ف.ب)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت وزارة التجارة الصينية، اليوم (الخميس)، إنه يتعين على الولايات المتحدة تصحيح تصرفاتها الخاطئة إذا كانت ترغب في مواصلة المفاوضات مع الصين لإنهاء حرب رسوم تجارية مضرة، مضيفة أن المحادثات يجب أن تقوم على الاحترام المتبادل.

وقال قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية في إفادة أسبوعية في بكين إن الولايات المتحدة صعدت النزاعات التجارية بقوة، وعززت فرص حدوث ركود اقتصادي عالمي، مضيفا أن بكين ستتخذ الخطوات الضرورية لحماية مصالح الشركات الصينية.

ويذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد منع الأسبوع الماضي شركات الاتصالات الأميركية من التزوّد بمعدات تصنّعها شركات أجنبية وتعتبر خطرا أمنيا، في إجراء يستهدف على ما يبدو الصين التي تدور بينها وبين الولايات المتحدة حرب تجارية.

وأعلن ترمب حالة «طوارئ وطنية» لكي يتمكّن من إصدار الأمر التنفيذي الذي كان منتظراً وينطبق خصوصاً على مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي التي تستهدفها السلطات الأميركية منذ مدة طويلة.

وبرّر البيت الأبيض من جهته هذا الإجراء بوجود «خصوم أجانب يستخدمون بصورة متزايدة مكامن ضعف في الخدمات والبنى التحتية التكنولوجية في مجالي الإعلام والاتصالات في الولايات المتحدة».

وبالنسبة لبكين، فإن الأمر مناورة خادعة تهدف إلى تشويه المنافسة.

ويسيطر قطاع التكنولوجيا على المنافسة التجارية الدائرة حالياً بين بكين وواشنطن.

وتتبادل القوتان الاقتصاديتان فرض الرسوم الجمركية، في نزاع أطلقه ترمب منذ أن جعل الصين هدفه المفضّل خلال حملته للرئاسة عام 2016.

وكانت السلطات الصينية قالت في ردّها على سؤال عن إمكانية لجوء واشنطن إلى مثل هذا الإجراء إنّها ترفض أي سوء استخدام للسلطة يهدف لإقصاء الشركات الصينية من المنافسة الحرّة.
الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة