مجرم حرب صومالي عمل سائقاً مع «أوبر» 18 شهراً

مجرم حرب صومالي عمل سائقاً مع «أوبر» 18 شهراً

الأربعاء - 17 شهر رمضان 1440 هـ - 22 مايو 2019 مـ
يوسف عبدي علي (بي بي سي)
فرجينيا: «الشرق الأوسط أونلاين»
وجدت هيئة محلفين أميركية أن سائقاً كان يعمل مع شركة خدمات النقل «أوبر» في ولاية فرجينيا الأميركية، هو في الحقيقة مجرم حرب كان قد ارتكب أعمال تعذيب أثناء الحرب الأهلية في الصومال في أواخر الثمانينات، بحسب تقرير نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
وأكد المواطن الصومالي فرحان تاني ورفاء الأسبوع الماضي في واشنطن أن سائق أوبر السابق، وهو العقيد الصومالي السابق يوسف عبدي علي أطلق الرصاص عليه وعذبه.
وكان علي قائداً في الجيش الوطني ومؤيداً للديكتاتور محمد سياد بري، حسب وثائق المحكمة.
وحتى هذا الشهر، كان علي يعمل سائقاً لسيارات «أوبر»، قبل أن يتم الكشف عن ماضيه.
ووجدت هيئة محلفين في محكمة اتحادية في فرجينيا، أن علي كان مسؤولاً عن تعذيب السيد ورفاء منذ أكثر من ثلاثة عقود، وتم التعويض له بـ500000 دولار (395000 جنيه إسترليني).
وقال ورفاء، الذي رفع القضية ضد علي لأول مرة عام 2004، لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» إنه «سعيد للغاية» بالحكم.
وأضاف: «أنا مرتاح جداً للنتائج».
وقال ورفاء إنه اختُطف من منزله في شمال الصومال على أيدي مجموعة من جنود علي في عام 1987.
وروى ورفاء أنه تم استجوابه وتعذيبه وضربه وإطلاق النار عليه من قبل علي الذي كان قائد كتيبة.
وتم التعرف على علي لأول مرة في فيلم وثائقي صدر عام 1992 من قبل هيئة الإذاعة الكندية، الذي عرض بالتفصيل الادعاءات بأن علي قد قام بتعذيب وقتل وتشويه مئات الأشخاص أثناء العمل لحساب نظام بري.
وكان علي في تلك السنة يعيش في تورونتو ويعمل حارس أمن.
وفي الفيلم الوثائقي، وصف الكثير من شهود العيان في شمال الصومال عمليات القتل الوحشية التي أمر بها علي، الذي كان يعرف آنذاك باسم العقيد «طوكي».
وتقول وثائق المحكمة إنه بعد فترة وجيزة من بث الوثائقي، تم ترحيل علي من كندا بسبب «انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان».
وبدأت الولايات المتحدة أيضاً إجراءات الترحيل ضد علي، لكنه عاد إلى البلاد في عام 1996.
ورغم أن قيادة سيارات «أوبر» تحتاج للتدقيق في سجل وتاريخ السائق، فإن علي تمكن من قيادة سياراتها لمدة 18 شهرا.
وقال متحدث باسم «أوبر» لهيئة الإذاعة البريطانية إنه تم «حظر وإزالة علي نهائياً» من تطبيق «أوبر» بعد الكشف عن هذه المعلومات.
أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة