أميركا تؤكد ردع هجمات إيرانية محتملة... وتحذر من {خطر مرتفع}

الرياض تدعو إلى موقف دولي حازم من طهران وتجنب الحرب... وروحاني يرفض التفاوض ويطالب بصلاحيات
الأربعاء - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 22 مايو 2019 مـ Issue Number [14785]
واشنطن: إيلي يوسف - لندن: «الشرق الأوسط»

أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أن تحرك الولايات المتحدة التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات في الخليج العربي أتاح «درء مخاطر هجمات ضد أميركيين»، مضيفاً: «نحن في فترة لا تزال فيها المخاطر مرتفعة وتقتضي مهمتنا التأكد من ألا يخطئ الإيرانيون في الحسابات».
وقال شاناهان: «لقد تحدّثنا عن تهديدات ووقعت هجمات»، في إشارة إلى «الأعمال التخريبية» ضد أربع سفن في الخليج.
وطالب مجلس الوزراء السعودي، خلال اجتماعه في جدة أمس، المجتمع الدولي بـ{تحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم من النظام الإيراني لإيقافه عند حده ومنعه من نشر الدمار والفوضى... وأن يبتعد ووكلاؤه عن التهور والتصرفات الخرقاء وتجنيب المنطقة المخاطر وأن لا يدفعها إلى ما لا تحمد عقباه}. لكنه شدد على أن المملكة {ستفعل ما في وسعها لمنع قيام أي حرب، وأن يدها دائماً ممتدة للسلم وتسعى إلى تحقيقه}.
في المقابل، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب نقله التلفزيون الرسمي أمس إلى تعزيز موقف حكومته في مواجهة العقوبات الأميركية بـ«صلاحيات خاصة» على غرار حرب الخليج الأولى، وطالب بـ«مركزية القرار». وأضاف أنه «مناصر للمفاوضات والدبلوماسية»، لكنه رفض فتح باب التفاوض مع الولايات المتحدة في ظل الأوضاع الراهنة.

المزيد....

إقرأ أيضاً ...