توجيه تهمة الإرهاب لمنفذ «مجزرة نيوزيلندا»

توجيه تهمة الإرهاب لمنفذ «مجزرة نيوزيلندا»

الثلاثاء - 16 شهر رمضان 1440 هـ - 21 مايو 2019 مـ
منفذ الهجوم الإرهابي برينتون تارانت (إ.ب.أ)
ولنغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت شرطة نيوزيلندا اليوم (الثلاثاء)، إنها وجهت تهمة الإرهاب لمنفذ المجزرة المروعة داخل مسجدين في مدينة كرايستشيرش في مارس (آذار) الماضي.
وكان المتهم برينتون تارانت قد أطلق الرصاص على المصلين في مسجدي النور ولينوود أثناء صلاة الجمعة في يوم 15 مارس وبث هجومه عبر «فيسبوك» على الهواء مباشرة وقتل 51 شخصاً وأصاب العشرات.
وذكرت الشرطة أنها وجهت الاتهام لتارانت بموجب قانون مكافحة الإرهاب.
وقال مايك بوش، مفوض الشرطة في بيان: «ستنطوي التهمة على ارتكاب عمل إرهابي في كرايستشيرش يوم 15 مارس 2019».
وجاء في بيان الشرطة أنها أبلغت زهاء 200 من أقارب ضحايا الهجوم والناجين منه بالاتهامات الإضافية الموجهة لتارانت وذلك خلال اجتماع عُقد اليوم.
ويواجه تارانت، الذي يشتبه بأنه يؤمن بتفوق العرق الأبيض 51 اتهاماً بالقتل و40 اتهاماً بالشروع في القتل.
ومن المقرر أن يمثل تارانت أمام المحكمة في 14 يونيو (حزيران) بعد أن وُضع في الحبس الاحتياطي في أبريل (نيسان) وصدرت أوامر بخضوعه لتقييم نفسي لمعرفة ما إذا كان أهلاً للمثول للمحاكمة، أم لا.
نيوزيلندا نيوزيلندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة