تونس: اعتقال إرهابي خطير بعد عودته إلى منزل عائلته

تونس: اعتقال إرهابي خطير بعد عودته إلى منزل عائلته

الاثنين - 15 شهر رمضان 1440 هـ - 20 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14783]
تونس: المنجي السعيداني
أكدت مصادر أمنية تونسية أن دورية أمنية بمنطقة حي التضامن (غرب العاصمة التونسية) تمكنت من إلقاء القبض على عنصر إرهابي خطير وملاحق من أجل ارتكاب أعمال إرهابية. وقالت إن المتهم قد تسلل على مراحل من مناطق تحصن العناصر الإرهابية في المناطق الجبلية الغربية للبلاد ليصل إلى حي التضامن (الحي الشعبي الكثيف السكان غرب العاصمة) بهدف زيارة أفراد عائلته. وأشارت إلى نجاحها في إلقاء القبض عليه دون تسجيل ردود فعل خطيرة من قبله، واعتبرت أن التخطيط الجيد ونصب كمين محكم قد أوقعا بالعنصر الإرهابي الخطير بين أيدي أجهزة مكافحة الإرهاب في تونس. ومن المنتظر إحالته على أنظار القطب القضائي للإرهاب لمواصلة التحريات الأمنية معه والكشف عن تفاصيل وصوله إلى حي التضامن، وتنقله على طول مئات الكيلومترات وكيفية تخفيه عن أعين أجهزة الاستخبارات التونسية وإفلاته من دوريات المراقبة في مداخل معظم المدن.
وأكد خبراء في مجال مكافحة الإرهاب من بينهم علية العلاني وفيصل الشريف وبدرة قعلول، أن إلقاء القبض على عناصر إرهابية حية، يمثل نجاحا أمنيا مهما ولكن الأهم من ذلك هو أن العناصر الإرهابية المحاصرة باتت تتساقط الواحد تلو الآخر لتسجل المؤسستان العسكرية والأمنية في تونس نقاطا مهمة في طريقها لتضييق الخناق على التنظيمات الإرهابية المتحصنة في الجبال الغربية للبلاد.
يذكر أن وحدات أمنية تابعة لمنطقة الأمن الوطني بمدينة بوحجلة (القيروان وسط تونس) تمكنت يوم 13 مايو (أيار) الحالي من الإطاحة بعنصر خطير جداً، صادرة في شأنه أحكام بالسجن لمدة 30 سنة، من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي. وأوردت وزارة الداخلية التونسية أن المتهم انتقل من منطقة بن عروس القريبة من العاصمة، إلى منطقة بوحجلة، وهو متخفٍّ تحت نقاب، وأكدت أنه كان ينوي التوجه إلى مدينة سيدي بوزيد لزيارة والدته المريضة. وأوردت المصادر الأمنية ذاتها أن الإرهابي الذي تمت الإطاحة به يبلغ من العمر 27 سنة، وهو أصيل منطقة الرقاب من محافظة سيدي بوزيد، وكان على متن شاحنة خفيفة قادمة من منطقة بن عروس في اتجاه سيدي بوزيد، قبل أن تتم الإطاحة به بمدينة بوحجلة.
تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة