بطاقة «الأضواء» تشعل فاصلة الصعود والهبوط اليوم

بطاقة «الأضواء» تشعل فاصلة الصعود والهبوط اليوم

الحزم يحاول استغلال عاملي الأرض والجمهور «ذهاباً» أمام الخليج
الاثنين - 15 شهر رمضان 1440 هـ - 20 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14783]
الحزم يأمل بانتهاز فرصة الملحق للبقاء في الأضواء (تصوير: عيسى الدبيسي)
الدمام: علي القطان
يسعى فريق الحزم لاقتناص الفرصة الأخيرة للبقاء في دوري الأضواء، بينما يبحث الخليج عن انتزاع تذكرة الصعود إلى مصاف الكبار، وذلك عندما يلتقيان اليوم في ذهاب ملحق الصعود والهبوط الذي يجمع بين صاحب المركز الـ13 في دوري المحترفين مع صاحب المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى.
وكان الحزم فشل في تأكيد بقائه عندما عجز عن المحافظة على تقدمه بهدفين على نظيره القادسية الذي تمكن في شوط المباراة الثاني من تعديل النتيجة 2-2 ليتجمد رصيده عند النقطة الـ31 ويضمن الفيحاء بدوره البقاء رسمياً عقب فوزه بخماسية على الوحدة ورفع رصيده للنقطة 32.
ويتسلح الحزم هذا المساء بعاملي الأرض والجمهور، ويتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية تساعده على ضمان البقاء قبل المواجهة الأخيرة التي تجمعه بنظيره الخليج يوم الجمعة المقبل على أرض الأخير.
ورغم الأفضلية الفنية التي يملكها الحزم نظير حضور العنصر الأجنبي الفعال في قائمة الفريق، فإنه سيفتقد لواحد من أبرز عناصره وهو الحارس الجزائري مليك عسيلة الذي تم طرده بالبطاقة الحمراء عقب نهاية مواجهة القادسية الماضية.
وقدم فريق الحزم مستويات مميزة خلال منافسات دوري المحترفين السعودي ونجح في إحراج فرق كبيرة كالهلال الذي خسر أمامه بالدور الأول قبل أن يفوز الأزرق بصعوبة في مواجهة الدور الثاني التي جمعت بين الفريقين على ملعب النادي بمدينة الرس وانتهت بنتيجة 3 - 2.
من جانبه يحاول فريق الخليج اقتناص بطاقة الصعود والعودة مجدداً لمنافسات الدوري السعودي بعد هبوطه قبل موسمين لمصاف أندية الدرجة الأولى.
ونافس الخليج بقوة على بطاقات الصعود المؤهلة لدوري المحترفين، لكنه فشل في الخطوات الأخيرة بعد تعادله في آخر جولتين أمام منافسه العدالة ثم أبها ليتجمد رصيده عند 60 نقطة مقابل 63 للعدالة «الصاعد الثالث».
ويسعى فريق الخليج لتجنب الخسارة في مباراته الأولى خارج ملعبه، حيث يتوقع أن يدخل المباراة بتحفظ كبير مع البحث عن اقتناص هدف من شأنه أن يريحه كثيراً في مباراة العودة التي ستقام على ملعبه وبين جماهيره.
وأكد فوزي الباشا رئيس نادي الخليج ثقته الكبيرة في قدرة لاعبي فريقه على العودة مجددا إلى دوري المحترفين، مشيرا إلى تقلص الفوارق الفنية بين أندية دوري المحترفين والأولى في ظل زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الأولى لتضاهي قرابة العدد المسموح به في دوري المحترفين، مع وجود فوارق بسيطة في الإمكانيات المادية على وجه الخصوص. وامتدح الباشا الجهد الذي يقوم به الجهازان الإداري والفني وكذلك الدعم الجماهيري المؤثر، متوقعا أن تكون مواجهتا الملحق مثيرتين بين الفريقين.
وعلى صعيد متصل دشنت إدارة النادي حملة جماهيرية مبكرة لتحفيز الجماهير عنوانها «الخليج قدها» وتهدف لتلقي مساندة أكبر من جماهير الأندية الأخرى في الشرقية وفي مقدمتها جماهير الاتفاق من أجل مؤازرة الفريق، خصوصا أن مباراة الإياب ستقام الجمعة المقبل على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة