الأمير ويليام شعر «بألم لا مثيل له» بعد وفاة ديانا

الأمير ويليام شعر «بألم لا مثيل له» بعد وفاة ديانا

السبت - 13 شهر رمضان 1440 هـ - 18 مايو 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال الأمير ويليام دوق كمبردج إنه شعر «بألم لا مثيل له» بعد وفاة والدته الأميرة ديانا وهو في سن مبكرة جداً.

وتحدث دوق كمبردج خلال فيلم وثائقي لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» حول الضغوط العقلية التي تعرض لها، وأن من حقه الاسترخاء والتحدث عن مشاعره رغم انتمائه للعائلة المالكة البريطانية، لأنه ليس «رجلاً آليّاً».

وقال الأمير ويليام إن عمله كطيار في مجال الإسعاف الجوي جعله يشعر دائماً بأن الموت «قاب قوسين أو أدنى». وأكد أن التعامل مع مأساة فقدان والدته (التي توفيت في حادث سيارة عام 1997) جعله يرتبط أكثر بالآخرين الذين عانوا من الفجيعة.

وأضاف دوق كمبردج أن صعوبة الشعور بالفقد وهو في سن مبكرة جداً، جعله يشعر بألم لا مثيل له، لذلك فهو مرتبط بأصحاب المعاناة ويشعر بما يعانون منه.

وتحدث ويليام عن الجانب العاطفي أثناء فترة كونه طياراً في طائرة الإسعاف الجوي، وكيف كان صعباً، خصوصاً أنه جاء بعد فترة خدمته في الجيش حيث يجب كبح جماح المشاعر. وقال إن عالم الإسعاف كان «أكثر انفتاحاً» حيث يمر بكثير من المواقف «شديدة الانفعال والعاطفية يومياً»، حيث التعامل مع الأسر في أوقات ومشاعر وأخبار سيئة.

وأضاف: «شعرت أن هذه المشاعر القاسية تتعاظم بداخلي، وشعرت أنها ستؤثر سلباً وستكوّن مشكلة حقيقية، ولذلك كان علي أن أتحدث عنها».

وتحدث ويليام وشقيقه الأمير هاري دوق ساسكس سابقاً عن وفاة والدتهما، عندما أطلقا حملة للصحة العقلية، التي شجعت الناس على التحدث بصراحة أكبر حول مشكلاتهم. وتعاون الأميران وزوجتاهما الشهر الماضي في إطلاق خدمة رسائل نصية للأشخاص الذين يعانون من أزمات في الصحة العقلية.
المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة