البيت الأبيض: ترمب يزور كوريا الجنوبية في يونيو لبحث «نووي بيونغ يانغ»

البيت الأبيض: ترمب يزور كوريا الجنوبية في يونيو لبحث «نووي بيونغ يانغ»

الأربعاء - 10 شهر رمضان 1440 هـ - 15 مايو 2019 مـ
الرئيس الأميركي، دونالد ترمب (صورة أرشيفية)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن البيت الأبيض، اليوم (الأربعاء)، أنّ الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، سيزور كوريا الجنوبية، في يونيو (حزيران)، حيث يلتقي نظيره مون جاي - إن لبحث الجهود الرامية إلى إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية.
وقال البيت الأبيض، في بيان، إنّ «الرئيسين ترمب ومون سيتابعان التنسيق الوثيق بشأن الجهود لتحقيق نزع نهائي ومتحقق منه للأسلحة النووية في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية»، مستخدماً الاسم الرسمي لكوريا الشمالية.
يُذكر أن بيونغ يانغ وصفت، أمس (الثلاثاء)، مصادرة السلطات الأميركية إحدى سفنها الأسبوع الماضي بتهمة انتهاك العقوبات الدولية، بأنها «عمل سرقة غير مشروع»، وطالبت بإعادة السفينة.
وكان القضاء الأميركي أعلن، الخميس الماضي، مصادرة سفينة الشحن الكورية الشمالية «وايز أونست»، المتهمة بانتهاك العقوبات الدولية عبر تصديرها كميات من الفحم واستيرادها آلات.
وكانت السفينة صودرت العام الماضي في إندونيسيا، لأن قبطانها مُلاحَق من السلطات الإندونيسية. وفي يوليو (تموز)، أطلقت السلطات الأميركية بدورها آلية مصادرة، كما ذكرت «وكالة الصحافة الفرنسية».
وهذه المصادرة غير المسبوقة لسفينة تُعد من أكبر سفن الشحن الكورية الشمالية بحسب الولايات المتحدة، تأتي في ظل تدهور العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ منذ فشل القمة الثانية بين ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال فبراير (شباط) في فيتنام.
وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أن هذه المصادرة تتعارض مع مضمون الإعلان المشترك الذي وقَّعه الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي خلال قمتهما الأولى في يونيو 2018 بسنغافورة.
كوريا الشمالية كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة