«بي بي سي» تفصل مذيعاً لنشره صورة «عنصرية» عن الطفل الملكي

«بي بي سي» تفصل مذيعاً لنشره صورة «عنصرية» عن الطفل الملكي

شبّه ابن هاري بشمبانزي صغير
الجمعة - 6 شهر رمضان 1440 هـ - 10 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14773]
المذيع داني بيكر
لندن: «الشرق الأوسط»
فصلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أحد مذيعيها بعدما نشر صورة على «تويتر» لقرد يرتدي ملابس وعليها تعليق «الطفل الملكي يغادر المستشفى»، حسب «رويترز». وكانت (بي بي سي) قد فصلت داني بيكر، 61 عاماً، مقدم برامج إذاعية شهير، بعد أن قام بنشر صورة على موقع «تويتر»، يظهر بها زوجان يرتديان ملابس أنيقة، ويسيران بصحبة شمبانزي صغير، وذلك في رد فعل على الأنباء التي تفيد بأن الأمير هاري وزوجته ميغان، دوقة ساسكس، قدما مولودهما لوسائل الإعلام.
وقالت «بي بي سي» إنها فصلت داني بيكر، بعد ورود شكاوى تفيد بأن تغريدته على موقع التواصل الاجتماعي، عنصرية. وقالت هيئة الإذاعة البريطانية: «لقد كان ذلك خطأ فادحاً في التقدير»، مضيفة أن تغريدة بيكر: «تتعارض مع القيم التي نهدف نحن كمحطة إلى تجسيدها».
من جانبه، اعتذر بيكر، ولكنه نفى أن تكون هذه التغريدة، التي تم حذفها لاحقاً، ذات دوافع عنصرية، حسب وكالة الأنباء الألمانية. وكتب بيكر، أمس (الخميس): «كنت سأستخدم نفس الصورة الغبية مع أي ولادة ملكية أخرى، أو مع ابن (السياسي الأبيض) بوريس جونسون، أو حتى مع واحد من أبنائي». وأضاف: «إنها صورة مضحكة... بالتأكيد، خطأ فادح. مزعج». وقال: «على أيّ حال، أنا آسف يا صديقي أرشي»، وذلك في إشارة إلى المولود الذي أُعلن عن اسمه، أرشي هاريسون ماونتباتن ويندسور.
إلى ذلك سبق أن نشرت العائلة المالكة البريطانية مبادئ توجيهية لوسائل التواصل الاجتماعي، محذّرة الأشخاص الذين ينشرون تعليقات عنصرية أو جنسية أو غيرها من العبارات المسيئة من أنهم قد يتم حظرهم أو حذف رسائلهم من القنوات المستخدَمة من قِبل العائلة الملكية.
وكان قصر باكنغهام قد قال إن هذه الضوابط هي «للمساعدة على خلق بيئة آمنة» على قنوات التواصل الاجتماعي للملكة إليزابيث الثانية وابنها ولي العهد الأمير تشارلز، ونجلي تشارلز الأميرين ويليام وهاري. وطلب قصر باكنغهام تجنب التعليقات التي تعد «بذيئة أو هجومية أو تهديدية أو مسيئة أو مفعمة بالكراهية أو تحريضية أو تروج للمواد الجنسية الصريحة أو للعنف».
المملكة المتحدة العنصرية العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة