سواريز: علينا أن نلوم أنفسنا ونعتذر

سواريز: علينا أن نلوم أنفسنا ونعتذر

بعد الخسارة أمام ليفربول برباعية وتوديع دوري الأبطال
الأربعاء - 4 شهر رمضان 1440 هـ - 08 مايو 2019 مـ
لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم أن فريقه يجب أن يوجه «كثيراً من اللوم» لنفسه، وأن يعتذر عن مستوى الأداء بعد السقوط أمام ليفربول الإنجليزي صفر – 4، والخروج من دوري الأبطال الأوروبي صفر اليدين.
وسقط برشلونة أمام مضيفه ليفربول صفر - 4 مساء أمس (الثلاثاء) في إياب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، ليودع البطولة بالهزيمة 3 - 4 في مجموع المباراتين بعد فوزه 3 - صفر على ملعبه ذهاباً في الأسبوع الماضي.
وقال سواريز: «لا يمكن تسجيل هدفين في دقيقة واحدة. وبالنسبة للهدف الرابع، بدا برشلونة كفريق للشباب. علينا أن نلوم أنفسنا كثيرا. يجب أن ندرك الانتقادات التي ستنهال علينا الآن وأن نستعد للرد».
وأعرب اللاعب الأوروغوياني الدولي عن أسفه لسقوط الفريق بالطريقة نفسها للموسم الثاني على التوالي.
وكان برشلونة فاز على روما الإيطالي 4 - 1 ذهاباً في دور الثمانية للبطولة بالموسم الماضي على استاد «كامب نو» في برشلونة، لكنه خسر صفر - 3 على الملعب الأولمبي في روما إياباً.
وأوضح سواريز: «فعل ليفربول ما أراده. سجل هدفا مبكرا للغاية. حان الوقت لتوجيه كثير من اللوم والانتقادات لأنفسنا. أشياء تكررت وكان يجب ألا تتكرر. برشلونة ضمن فرق النخبة، وكان يجب ألا نقع في الخطأ نفسه مرتين».
وأشار إلى أن «هناك بعض الأمور لا بد من تقييمها. نحن لاعبون ناضجون وخضنا البطولة الأوروبية لعدة سنوات، وعلينا أن نراجع أنفسنا فيما نرتكب من أخطاء»، موضحاً أن ما قدمه الفريق في هذه المباراة يستدعي الاعتذار.
ودافع سواريز عن مدربه إيرنستو فالفيردي، مشيرا إلى أن «فالفيردي نال التهنئة بعد مباراة الذهاب ولا يجب توجيه اللوم إليه الآن لأن اللاعبين هم من نزلوا إلى أرض الملعب».
وأضاف: «نشعر بحزن بالغ وجرح كبير. نحن بشر يشعرون بالألم. علينا أن نلوم أنفسنا وأن نفتح صدورنا لسهام الانتقادات التي سنواجهها».
المملكة المتحدة دوري أبطال أوروبا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة