نظرة داخل الجناح الفاخر الذي وضعت فيه ميغان ماركل طفلها

نظرة داخل الجناح الفاخر الذي وضعت فيه ميغان ماركل طفلها

يعد مقصداً لنساء العائلة المالكة والشخصيات البارزة في بريطانيا
الثلاثاء - 2 شهر رمضان 1440 هـ - 07 مايو 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وضعت ميغان ماركل دوقة ساسكس وزوجة دوق ساسكس الأمير هاري، طفلهما الأول داخل جناح «ليندو» بمستشفى بورتلاند الذي اعتادت نساء العائلة الملكية الولادة به.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن نفس الجناح الفاخر شهد ولادة الأطفال الثلاثة لدوقة كامبريدج كيت ميدلتون.

وتبدأ تكلفة الولادة في الجناح الفخم من 15 ألف جنيه إسترليني إلى 20 ألف جنيه إسترليني.

وشهد الجناح أيضاً ولادة شخصيات بريطانية شهيرة مثل مصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام والممثلة ليز هيرلي، كما أنجبت فيه سارة فيرغسون، دوقة يورك، الأميرة يوجيني.

وملحق بالجناح خدمة ملكية مميزة من خلال خدمة الغرف على مدار 24 ساعة، والتي تأتي كاملة مع لوازم الاستحمام وخلافه، كما يتم تقديم وجبة للاحتفال بالولادة من قبل الآباء والأمهات مع قائمة طعام تضم خيارات سرطان البحر، والمحار، والكبد، وخيارات شاي بعد الظهر، كل ذلك يتم تقديمه على أطباق فضية.

كما يمكن للإقامات المطولة في الجناح أن تصل بقيمة الفاتورة إلى 1800 جنيه إسترليني في الليلة الواحدة.

وملحق بالجناح غرفة واسعة يمكن أن تضم الأقارب والأصدقاء الذين يأتون للتهنئة بعد الولادة وتتيح لهم إمكانية الجلوس كلهم في الغرفة وهم في وضع مريح.

وكانت تقارير صحافية قد ذكرت سابقاً أن دوقة ساسكس كانت تفضّل الولادة المنزلية، لكن انتهى الأمر بوضع الطفل في الجناح الفخم.

وتتضمن الولادة في الجناح جلسة تصوير للمولود الجديد، مع مجموعة من الألعاب الفخمة، وفقاً لصحيفة «ذا صن».

وذكرت تقارير أن هناك ما يقرب من 50 ممرضة يعملن بدوام كامل ويقمن بتغيير حفاضات الطفل حديث الولادة، ومساعدة الأم في النوم عقب العملية.

وذكرت مصادر لصحيفة «ديلي ميل» أن ميغان دخلت المستشفى قبل وضع الطفل صباح أمس (الاثنين) في تمام الساعة 5:26 صباحاً بتوقيت غرينتش، يرافقها الأمير هاري.

وأوضحت الصحيفة أن والدة ميغان، دوريا، كانت بصحبتها في المستشفى طوال الليل.

وكان الأمير هاري قد ذكر على الصفحة الرئيسية له ولزوجته على موقع «إنستغرام» أن طفلهما الأول يزن 26.‏3 كيلوغرام.

وسوف يكون هذا الرضيع هو السابع في سلسلة خلافة العرش البريطاني، ومن المتوقع أن يحمل الجنسيتين البريطانية والأميركية.

ومن المتوقع أن يقدم الزوجان الملكيان طفلهما الأول إلى عامة الشعب في غضون أيام قليلة.
لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة