مصر تُمدّد «حالة الطوارئ» في عموم البلاد 3 أشهر

مصر تُمدّد «حالة الطوارئ» في عموم البلاد 3 أشهر

الجمعة - 21 شعبان 1440 هـ - 26 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14759]
القاهرة: وليد عبد الرحمن
أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قراراً يقضي بتمديد إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد، لمدة ثلاثة أشهر جديدة، وفق ما نشرته الجريدة الرسمية أمس.
وجاء في القرار، الذي يتطلب موافقة مجلس النواب: «تعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح يوم الخميس الموافق الخامس والعشرين من أبريل (نيسان) 2019». كما نصّ القرار على «تولي القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين».
وفرضت مصر حالة الطوارئ للمرة الأولى في عهد الرئيس السيسي، عقب تفجيرين متزامنين استهدفا كنيستين في محافظتي الإسكندرية والغربية، في أبريل عام 2017، وأسفرا عن مقتل ما يزيد على 40 شخصاً. ومنذ ذلك الحين، يتم إعلان وتمديد حالة «الطوارئ» كل ثلاثة أشهر، أو أكثر قليلاً تفادياً لأي مخالفة دستورية... وكان آخر تمديد في 15 من يناير (كانون الثاني) الماضي.
ويتطلب إعلان حالة الطوارئ موافقة أغلبية الثلثين في البرلمان، وفقاً للدستور. وقال مصدر برلماني إن «مجلس النواب يعتزم مناقشة قرار الرئيس المصري في أول جلسة له». وتنص المادة (131) من لائحة المجلس على أن «يُخطر رئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس بقرار إعلان حالة الطوارئ خلال الأيام السبعة التالية للإعلان، ليقرر ما يراه في شأنه، مشفوعاً ببيان عن الأسباب والمبررات التي دعت إلى ذلك».
وسبق للبرلمان الموافقة في يناير الماضي على إعلان حالة الطوارئ في البلاد، وكان ذلك بعد بيان للحكومة تعهدت فيه بأن «التدابير الاستثنائية الواردة في حالة الطوارئ لن تستخدم؛ إلا بالقدر الضروري بما يحفظ الحريات وعدم النيل منها، ويحقق متطلبات الأمن القومي».
وتشنّ قوات الجيش والشرطة عملية أمنية كبيرة في شمال سيناء ووسطها، منذ فبراير (شباط) عام 2018 لتطهير المنطقة من عناصر تنظيم «أنصار بيت المقدس»، الذي بايع تنظيم «داعش» الإرهابي في 2014 وغيّر اسمه إلى «ولاية سيناء»، وهي العملية التي تُعرف باسم «عملية المجابهة الشاملة - سيناء 2018». وأعلنت الحكومة المصرية، أمس: «فرض حظر للتجول في مناطق عدة بشمال سيناء لمدة 3 أشهر، بالتزامن مع حالة طوارئ تشهدها البلاد».
وأصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، قراراً وزارياً أمس: «بحظر التجوال في بعض مناطق محافظة شمال سيناء، بدءاً من أمس (الخميس) وحتى انتهاء مدة حالة الطوارئ المقررة بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 17 لسنة 2019 لمدة ثلاثة أشهر».
وتكون توقيتات حظر التجوال في المناطق المشار إليها من الساعة السابعة مساءً، وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، عدا مدينة العريش والطريق الدولية من كمين الميدان وحتى الدخول لمدينة العريش من الغرب؛ حيث يكون حظر التجوال بها من الساعة الواحدة صباحاً وحتى الخامسة من صباح اليوم ذاته، أو لحين إشعار آخر.
وبحسب القرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية أمس: «يُحظر التجوال في المنطقة المحددة شرقاً من تل رفح ماراً بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غرباً من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالاً من غرب العريش ماراً بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوباً من جبل الحلال وحتى العوجة».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة