دورة جديدة لمعرض أبوظبي للكتاب شعارها «المعرفة... بوابة المستقبل»

دورة جديدة لمعرض أبوظبي للكتاب شعارها «المعرفة... بوابة المستقبل»

عرض 500 ألف عنوان والهند ضيف الشرف
الخميس - 19 شعبان 1440 هـ - 25 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14758]
جانب من معرض ابوظبي للكتاب
أبوظبي: «الشرق الأوسط»
انطلقت، أمس، فعاليات الدورة الـ29 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب تحت شعار «المعرفة... بوابة المستقبل»، ويشارك أكثر من ألف دار من 50 دولة يعرضون أكثر من 500 ألف عنوان في مختلف مجالات العلوم والمعارف والآداب وبلغات متعددة، إضافة إلى عقد فعاليات ثقافية وترفيهية وتعليمية، واستضافة مجموعة من المؤلفين والأدباء والفنانين من مختلف دول العالم، مع انطلاق أركان تفاعلية جديدة، وهي ركن النشر الرقمي، وركن القصص المصورة، وركن الترفيه. ويتضمن كل ركن من الأركان الجديدة تجارب تفاعلية تناسب مختلف الأعمار.
ويسلط ركن النشر الرقمي الضوء على أهمية التكنولوجيا والابتكار في صناعة الكتاب وتطوير خدمات وحلول النشر، حيث يمثل مركزاً لاستكشاف أحدث التوجهات في تطوير المحتوى الرقمي؛ إذ يقدم مجموعة من الخبراء عروضاً توضيحية حية وأنشطة تفاعلية وحوارات بناءة متعلقة بقطاع النشر.
وللمرة الأولى يستضيف معرض أبوظبي الدولي للكتاب عارضين من أوكرانيا، وجمهورية التشيك، وإستونيا، ومالطا، والبرتغال، كما يشارك وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري، الذي سيتحدث عن كتابه الذي صدر عام 2018 بعنوان «كل يوم إضافة»، والذي نشرته دار نشر «سايمون آند شوستر»، ويمثل جزءاً من مذكراته.
وقال سيف غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: يعد عنوان المعرض هذا العام «المعرفة... بوابة المستقبل» العنوان الأكبر الذي تسير عليه أبوظبي لتعزز من مكانتها في قلب العالم منصةً عالميةً مفتوحةً للتبادل الثقافي والخبرات والأفكار التي من شأنها أن تترك أثراً إيجابياً على واقعنا ومحيطنا.
إن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يعود هذا العام ليكون البوابة الأكبر التي تعبر من خلالها المعرفة إلى الجميع؛ إذ يحرص الناشرون من الشرق إلى الغرب على المشاركة في واحد من أكثر معارض الكتب التزاماً بالحقوق الفكرية، وما يتعلق بها من حقوق النشر والتأليف والترجمة.
من جهته، قال عبد الله آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: إن المعرض يدخل مرحلة جديدة من التطوير التي تستجيب لإمكانات جديدة في عالم صناعة الكتاب بما يساعد على تطوير فكرة القراءة نفسها والوصول إلى نموذج القارئ الفاعل باعتبار القراءة فعلاً حضارياً متقدماً ننظر إليه كقاطرة لنمو المجتمع ككل.
وتحتفي الدورة الـ29 بالهند ضيف شرف المعرض، حيث تشارك مجموعة كبيرة من دور النشر الهندية، بالإضافة إلى كتاب ومؤلفين وفنانين يشاركون في البرامج التفاعلية.
وذكرت سميتا بانت، ممثلة سفارة الهند في الإمارات، أن أكثر من 30 دار نشر هندية تشارك في هذه الدورة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب؛ بهدف التعريف بالأدب والثقافة الهندية، مشيرة إلى أن اختيار الهند ضيف شرف الدورة الحالية من المعرض يؤكد العلاقات الراسخة والقوية بين الإمارات والهند وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، وأن وفداً هندياً يضم أكثر من 100 عضو بمن فيهم ناشرون ومؤلفون ونقاد يشاركون في المعرض، مشيرة إلى مشاركة الهند بأكبر جناح لضيف شرف على الإطلاق بمساحة ألف متر مربع.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة