بوكيتينو يشيد بإريكسن المنقذ... ولونغ يسجل أسرع هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي

بوكيتينو يشيد بإريكسن المنقذ... ولونغ يسجل أسرع هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي

توتنهام يعزز موقعه بالمركز الثالث وواتفورد يخطف نقطة تعادل مع ساوثهامبتون
الخميس - 20 شعبان 1440 هـ - 25 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14758]
إريكسن (يمين) يصوب نحو مرمى برايتون ليحرز هدف الإنقاذ لتوتنهام (رويترز) - لونغ يحتفل بعد تسجيل أسرع هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
أنقذ لاعب الوسط الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن فريقه توتنهام من فخ ضيفه برايتون عندما سجل هدف الفوز 1 - صفر في الوقت القاتل ليعزز من مكانة ناديه بالمربع الذهبي، فيما سجل شين لونغ مهاجم ساوثهامبتون أسرع هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن هز شباك واتفورد بعد سبع ثوان فقط في اللقاء الذي انتهى بالتعادل 1 - 1.
في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين عانى توتنهام كثيرا أمام الصلابة والقتالية الدفاعية لبرايتون الذي يصارع من أجل البقاء، وكان في طريقه إلى السقوط في فخ التعادل السلبي، لكن إريكسن فعلها قبل دقيقتين من نهاية المباراة بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة.
وشهدت المباراة تألقا كبيرا لمدافعي برايتون وحارس مرماهم الدولي الأسترالي ماثيو ريان الذين وقفوا سدا منيعا أمام جميع المحاولات الهجومية أبرزها تصديه والمدافع شاين دافي لتسديدة من مسافة قريبة لديلي ألي في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.
وتصدى الحارس ريان لتسديدة قوية لداني روز من خارج المنطقة على دفعتين في الدقيقة 66. وحرم القائم الأيسر المدافع البلجيكي طوبي ألدرفيريلد من افتتاح التسجيل لتوتنهام برده تسديدة زاحفة من حافة المنطقة في الدقيقة 72.
وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة تلقى إريكسن كرة من ألي في منتصف ملعب الضيوف وهيأها لنفسه بيمناه قبل أن يطلقها قوية بيسراه وأسكنها على يسار الحارس ريان في الدقيقة 88.
وكانت تسديدة إريكسن الـ29 للفريق اللندني في المباراة بينها 21 من خارج المنطقة.
وعزز توتنهام موقعه في المركز الثالث برصيد 70 نقطة قبل 3 مراحل من نهاية الموسم، بفارق 3 نقاط أمام جاره اللندني تشيلسي الذي كان سقط في فخ التعادل أمام ضيفه بيرنلي 2 - 2 الإثنين في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين.
وابتعد توتنهام بفارق 4 نقاط عن جاره اللندني الآخر آرسنال الذي يملك فرصة انتزاع المركز الرابع الأخير المؤهل للمسابقة القارية العريقة في حال فوزه على مضيفه ولفرهامبتون لاحقا في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين، وبفارق 6 نقاط أمام مانشستر يونايتد السادس قبل خوض الأخير قمة ساخنة أمام جاره وضيفه مانشستر سيتي في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين أيضا.
وهو الفوز الرابع على التوالي لتوتنهام على ملعبه الجديد واستعاد نغمة الانتصارات بعد خسارته أمام مضيفه مانشستر سيتي 1 - صفر السبت الماضي على ملعب الاتحاد بعدما كان انتزع من الملعب ذاته قبلها بأربعة أيام بطاقته إلى نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.
في المقابل، تجمد رصيد برايتون عند 34 نقطة في المركز السابع عشر بفارق 3 نقاط أمام كارديف سيتي صاحب المركز الثامن عشر الأخير المؤدي إلى الدرجة الأولى واللحاق بهيدرسفيلد الأخير وفولهام التاسع عشر أول الهابطين.
وعقب اللقاء أشاد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام بإريكسن الذي كثيرا ما لعب دورا مؤثرا في قلب النتائج لصالح الفريق. وعن العروض التي تنهال على إريكسن ومحادثات توتنهام لتجديد عقده قال بوكيتينو: «إريكسن موقف استثنائي». ويتبقى عام واحد في عقد إريكسن، 27 عاما، ويحظى بإعجاب واسع النطاق من أكبر أندية أوروبا مما أثار تكهنات حول انتقاله في الصيف في صفقة ضخمة.
ولم يكن إريكسن في أفضل مستوياته في مباراة برايتون لكن هدفه الحاسم كان ما يحتاجه توتنهام حتى يكون في موقف قوي لإنهاء الموسم ضمن المربع الذهبي.
واعتاد إريكسن تسجيل أهداف مهمة متأخرة، إذ منح أيضا فريقه الفوز 1 - صفر على بيرنلي هذا الموسم بهدفه في الدقيقة 90 كما سجل في الدقيقة 80 أمام إنترناسيونالي وهو هدف أبقى توتنهام في دوري أبطال أوروبا. وقال بوكيتينو إنه يأمل أن يستمر إريكسن مع النادي الذي انضم إليه قادما من أياكس في 2013. وأوضح: «أنه موقف استثنائي للغاية. كريستيان شخص استثنائي ونحن جميعا مختلفون». وأضاف: «التوقيت المناسب له وللنادي من أجل الاتفاق على شيء ما ربما يختلف عن لاعبين آخرين. أتمنى أن يستمر هنا في المستقبل. نحن وكريستيان على مقربة من التوصل لاتفاق لكن نهاية الموسم ليست بعيدة. الآن الأمر يتعلق بالتركيز على نهاية الموسم».
وبعد ثلاث مباريات كبيرة ضد مانشستر سيتي في آخر أربع مواجهات لتوتنهام، بما في ذلك اللقاء غير العادي في دوري الأبطال الأسبوع الماضي الذي أرسل الفريق اللندني إلى الدور قبل النهائي، كال بوكيتينو المديح للاعبيه على النضج الذي أظهروه في ظروف مختلفة. وقال: «الفريق ليس منتعشا كما كنا نرغب، ليس على المستوى البدني فقط ولكن على المستوى الذهني أيضا، لذا علينا تهنئة اللاعبين. أنا فخور جدا بهم».
وتابع: «برايتون منافس شجاع حقا. أهم شيء هو أننا كنا على يقين ولم نيأس وحاولنا التسجيل بشتى الطرق. إنها ثلاث نقاط مهمة للغاية حتى نكون في موقف جيد في الجدول».
وفي مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين، تعادل واتفورد مع ضيفه ساوثهامبتون 1 - 1، وكان ساوثهامبتون البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه لونغ بعد 7.69 ثانية من انطلاق المباراة في أسرع هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل لونغ، 32 عاما، الهدف عندما قطع كرة طويلة للمدافع كريغ كاثكارت ولعبها ساقطة فوق الحارس بن فوستر.
وكان الرقم القياسي السابق بحوزة مدافع توتنهام ليدلي كينغ وسجله بعد 9.9 ثانية في مرمى برادفورد عام 2000. وهو الهدف الرابع فقط للونغ هذا الموسم.
وأدرك واتفورد التعادل في الدقيقة الأخيرة عبر أندري غراي بتسديدة قوية من مسافة قريبة. وانفرد واتفورد بالمركز السابع برصيد 50 نقطة مقابل 37 نقطة لساوثهامبتون السادس عشر. وحافظ واتفورد على آماله في التأهل للدوري الأوروبي كما سيواجه مانشستر سيتي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.
وتفرض هذه النتيجة على ساوثهامبتون بذل جهد أكبر لضمان البقاء في دوري الأضواء إذ يتقدم بفارق ست نقاط فقط عن كارديف سيتي القابع في المركز 18.
وتتبقى لساوثهامبتون مباراة ضد ضيفه بورنموث كما يحل ضيفا على وستهام يونايتد ثم يستقبل هيدرسفيلد الذي هبط بالفعل للدرجة الثانية.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة