موجز أخبار

موجز أخبار

السبت - 15 شعبان 1440 هـ - 20 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14753]
بريطانيا تدين تطبيق الولايات المتحدة عقوبات كوبا على الشركات الأجنبية

لندن - «الشرق الأوسط»:قالت بريطانيا إنها قلقة من محاولات جديدة للولايات المتحدة لإلزام الشركات الأجنبية بالتقيد بعقوبات أميركية رفضتها المملكة المتحدة ودول أوروبية أخرى. وقالت وزارة الخارجية البريطانية «التطبيق المتجاوز لحدود الدولة... لعقوبات نعتبرها غير قانونية بموجب القانون الدولي، يهدد بالإضرار بشركات المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي التي تقوم بأنشطة مشروعة في كوبا بتعريضها للمسؤولية القانونية في المحاكم الأميركية». وأضاف البيان قائلاً: «سنعمل جنباً إلى جنب مع الاتحاد الأوروبي لحماية مصالح شركاتنا». وفرضت واشنطن يوم الأربعاء عقوبات جديدة وإجراءات عقابية أخرى على كوبا وفنزويلا في إطار سعيها لتكثيف الضغوط على هافانا لإنهاء دعمها للرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو.



تظاهر الآلاف في إندونيسيا على خلفية مزاعم بتزوير الانتخابات

جاكرتا - «الشرق الأوسط»: احتشد أكثر من ألف من أنصار مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية برابو سوبيانتو في جاكرتا، أمس (الجمعة)، بعدما قال المرشح إن التصويت الذي جرى الأربعاء شهد عمليات تزوير واسعة النطاق. وكانت نتائج غير رسمية لفرز الأصوات أظهرت أن رئيس البلاد الحالي جوكو ويدودو في سبيله للفوز بولاية ثانية، متقدماً على منافسه برابو بثمانية في المائة. ورفض برابو هذه النتائج وأعلن فوزه بالانتخابات، قائلاً إن فرز الأصوات الفعلية في 300 ألف مركز اقتراع أظهر تقدمه بنسبة 62 في المائة. واحتشد المحتجون أمام منزل برابو الكبير جنوب العاصمة جاكرتا، وقد ارتدوا الملابس البيضاء، وكانوا يرددون الأناشيد الدينية عقب أداء صلاة الجمعة. وليس من المنتَظَر إعلان النتائج الرسمية للانتخابات قبل الشهر المقبل. وحذر قائد القوات المسلحة في إندونيسيا المارشال هادي تجاهجانتو، من أن الجيش سيتصدى بحسم لأي اضطرابات. وقال هادي: «لن نتهاون، وسنتخذ تدابير صارمة ضد أي محاولة للإخلال بالأمن العام، أو أي عمل غير دستوري من شأنه تقويض العملية الديمقراطية».



كاليفورنيا تكسب معركة قضائية جديدة ضد إدارة ترمب

لوس أنجليس - «الشرق الأوسط»: ربحت كاليفورنيا الديمقراطية، أول من أمس (الخميس)، معركة قضائية جديدة ضد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مع تأكيد محكمة استئناف وضعها كولاية «ملاذ» يكون موظفوها غير ملزمين التعاون مع السلطات الفيدرالية بشأن الهجرة. وقرر ثلاثة قضاة في محكمة استئناف بسان فرانسيسكو بالإجماع الإبقاء على قانون يحدّ من التعاون بين شرطة كاليفورنيا وسلطات الهجرة الفيدرالية. واعترف القاضي ميلان سميث بأن هذا القانون من شأنه أن «يعرقل جهود الحكومة لفرض احترام قوانين الهجرة». وفي الواقع ينصّ التعديل العاشر لدستور الولايات المتحدة على أن الصلاحيات التي لا تُمنَح بشكل واضح إلى الحكومة الفيدرالية، تعود في نهاية الأمر إلى الولايات.

وكانت محكمة في ساكرامنتو أصدرت في يوليو (تموز) 2018 قراراً مماثلاً، لكن إدارة ترمب استأنفت الحكم. وتخوض كاليفورنيا الولاية الأغنى التي تضمّ أكبر عدد من السكان يشكل الناطقون بالإسبانية أكبر كتلة منهم، وتعد معقلاً للديمقراطيين، مواجهة قضائية وسياسية مع الحكومة الفيدرالية، خصوصاً حول الهجرة والبيئة. وكان ترمب صرح أخيراً بأنه ينوي نقل مهاجرين سريين أوقفوا على الحدود إلى مدن تشكل ملاذات لهم ويهيمن عليها الديمقراطيون عادة، مشيراً إلى أنه يريد بذلك إرضاء خصومه السياسيين.



غالبية الفرنسيين يؤيدون خطط ماكرون لخفض الضرائب

باريس - «الشرق الأوسط»: كشف استطلاع للرأي أن غالبية الفرنسيين يؤيدون خطط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الضرائب والمعاشات والمرافق العامة في الدولة، على خلفية الحوار الوطني الذي تم إجراؤه في البلاد خلال الفترة الماضية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة «أودوكسا» للدراسات لصالح صحيفة «فيغارو» أن الفرنسيين لا يمانعون العمل لساعات أطول من أجل تعويض خفض الضرائب وتحسين الخدمات العامة. وجاء في الاستطلاع الذي أوردت نتائجه وكالة أنباء «بلومبرغ» أن 77 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون خفض ضرائب الدخل للطبقة الوسطى، وأن 74 في المائة يؤيدون تحسين المعاشات المحدودة، في حين يتفق 74 في المائة مع ضرورة عدم إغلاق مزيد من المدارس أو المستشفيات. وتم إجراء الحوار الوطني الذي أطلقه ماكرون على مدار شهرين خلال اجتماعات في مجالس البلديات الفرنسية بغرض السماح للفرنسيين بالإعراب عن آرائهم في المشكلات التي أثيرت خلال مظاهرات أصحاب السترات الصفراء في فرنسا.
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة