صلاح يتألق في رباعية ليفربول وبورتو يودّع دوري الأبطال

صلاح يتألق في رباعية ليفربول وبورتو يودّع دوري الأبطال

كلوب يؤكد أن تركيزه منصبّ على مواجهة كارديف وليس برشلونة في المربع الذهبي
الجمعة - 14 شعبان 1440 هـ - 19 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14752]
ليفربول يتخطى بورتو ويواجه برشلونة في المربع الذهبي (إ.ب.أ)
بورتو: «الشرق الأوسط»
سجل محمد صلاح الذي استعاد تألقه هدفاً وصنع آخر ليقود ليفربول للفوز 4 - 1 على بورتو خارج أرضه في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء وسيواجه برشلونة في الدور قبل النهائي. وصمد ليفربول، الذي تفوق 6 - 1 في النتيجة الإجمالية، أمام محاولات بورتو المبكرة حتى أثمر تعاون صلاح وساديو ماني عن تسجيل المهاجم السنغالي للهدف الأول للزوار بعد الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد.
وضاعف مهاجم منتخب مصر التقدم بعد الاستراحة، ثم هزّ روبرتو فيرمينو وفيرجيل فان ديك الشباك في وقت لاحق. وقلّص بورتو الفارق عبر إيدر ميليتاوـ لكن الفريق البرتغالي، الذي خسر 2 - صفر في أنفيلد، لم يبد قادراً على تعويض التأخر في أي وقت. وتأهل برشلونة للمربع الذهبي بفوزه 3 - صفر على مانشستر يونايتد الثلاثاء ليتفوق بنتيجة إجمالية 4 - صفر.
واكتسح ليفربول، بطل أوروبا خمس مرات، بورتو 5 - صفر في استاد دراغاو في دور 16 الموسم الماضي، لكنه اتبع نهجاً مختلفاً في هذه الزيارة. وامتص ليفربول ضغط بورتو الذي بدأ بجرأة وحماس وسدد جيسوس كورونا كرة مرت فوق العارضة في الدقيقة الأولى. وبدا أن فريق المدرب يورغن كلوب بلا أنياب، لكنه انتظر اللحظة المناسبة للانقضاض وجاءت في الدقيقة الـ26، واستغل ماني تمريرة صلاح ليهز شباك إيكر كاسياس من مسافة قريبة، واحتسب الحكم تسللاً ضده في البداية قبل مراجعة اللقطة عبر الفيديو لمدة دقيقتين، ثم احتسب الهدف. وبدا بورتو مذهولاً بعد أن أصبح ملزماً بتسجيل أربعة أهداف للتأهل رغم أنه سدد 15 كرة نحو المرمى قبل الاستراحة.
وأكد صلاح، الذي عانى من صيام تهديفي في الشهر الماضي، أنه قريب من أفضل مستوياته مجدداً بعد أن أنهى هجمة بهدوء مسدداً كرة منخفضة في شباك كاسياس بعد تمريرة متقنة من ترينت ألكسندر - أرنولد في الدقيقة الـ65، وهذا أول هدف لصلاح في دوري الأبطال منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي وأول هدف له خارج ملعب أنفيلد في المسابقة خلال 12 شهراً.
وكان رامي عباس، وكيل صلاح، نفى التقرير المصور الذي نشرته صحيفة «آس» الإسبانية في وقت سابق، التي أشارت فيه إلى تقدم اللاعب بطلب رسمي لإدارة النادي بالرحيل عن قلعة «آنفيلد» معقل الفريق الأحمر. وكتب عباس على حسابه الإلكتروني الخاص بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «صحيفة (آس) تتناول أخباراً غير صحيحة من جديد». وكان عباس قد شن هجوماً لاذعاً ضد الصحيفة، التي تصدر من العاصمة الإسبانية مدريد، في وقت سابق، حيث أشار إلى أنها في حاجة إلى مصادر أفضل حينما نشرت خبراً بأن صلاح عرض خدماته على فريق برشلونة الإسباني.
ومنح هدف ميليتاو بعض العزاء لجمهور بورتو بعد أن تفوق على فيرمينو في صراع هوائي في الدقيقة الـ69، وحول فيرمينو، الذي بدأ اللقاء على مقاعد البدلاء، بينما شارك ديفوك أوريغي أساسياً في حدث نادر، النتيجة إلى 3 - 1 بضربة رأس، ثم أكمل فان ديك الرباعية برأسية أخرى بعد ركلة ركنية قبل ثماني دقائق على النهاية. وسيلتقي توتنهام هوتسبير مع أياكس أمستردام في المواجهة الأخرى في قبل النهائي.
من جانبه، يريد يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، أن يركز فريقه على منافسات الدوري قبل أن ينقل تركيزه إلى مواجهة برشلونة في الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا. ويلتقي فريق ليفربول مع برشلونة في مباراة الذهاب يوم 30 أبريل (نيسان) الحالي، لكن قبل هذه المباراة يلتقي ليفربول مع كارديف يوم الأحد المقبل، ثم هيدرسفيلد يوم 26 أبريل.
ويحتل ليفربول صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي، علماً بأن مانشستر سيتي لديه مباراة مؤجلة. وقال كلوب في تصريحات نشرها موقع شبكة «سكاي سبورتس» على الإنترنت: «تأهلنا للدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا، ويوم الأحد سنواجه فريق كارديف، هذا في عقلي وسيظل كذلك بنسبة 100 في المائة عندما أستيقظ، ولن يكون في عقلي كيفية مواجهة برشلونة».
وأكد: «لدينا وقت لهذا. أتطلع لهذه المباراة، وهذا شيء رائع، لكن ليس اليوم». وأضاف: «يجب أن نكون جاهزين لمباراة صعبة أخرى. عاد فريق كارديف للسباق بعد فوزه على برايتون 2 – صفر؛ لذلك سيقاتلون من أجل الفوز بالمباراة، ولا أعتقد أنها ستكون مباراة أقل حدة من مباراة اليوم. هذه مهمتنا المقبلة». وأكد: «حقيقة وجود مباراة متكافئة بين ليفربول وبرشلونة تعد أنباء جيدة. فخور للغاية باللاعبين، ما فعلوه يعد شيئاً بارعاً. أنا سعيد للغاية».
بعد فوزه بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب أمام بورتو، بدأ ليفربول المباراة بشكل دفاعي على ملعب «الدراغاو»، لكن اللاعبين امتصوا حماس وضغط لاعبي بورتو، ومن ثم تمكن الفريق من الخروج بنتيجة مريحة 4 - 1. وقال كلوب: «كان علينا أن ندافع كثيراً في الثلث الأخير في نصف الساعة الأولى. هذا مقبول، لا توجد مشكلة. اللاعبون فعلوا هذا، الفارق الكبير في الماضي أن هذا لا يكلفنا ثقتنا. هذا ما نكون عليه تحت الضغط، لا توجد مشكلة.
يجب أن تدافع وبعد ذلك نحصل على الفرص ونسجل منها». وأكد: «لا أعتقد أن النتيجة تعكس المباراتين. المباراة الأولى كنا فيها الأفضل وسيطرنا على المباراة لعبنا كرة قدم جيدة للغاية، وجعلنا الأمور صعبة على بورتو. وفي الإياب، كانت الأمور تسير عكس ما حدث في مباراة الذهاب».
المملكة المتحدة دوري أبطال أوروبا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة