رحلة صعبة لآرسنال إلى نابولي... وتشيلسي مرشح لتخطي سلافيا براغ

رحلة صعبة لآرسنال إلى نابولي... وتشيلسي مرشح لتخطي سلافيا براغ

ضمن جولة إياب دور الثمانية من بطولة الدوري الأوروبي اليوم
الخميس - 12 شعبان 1440 هـ - 18 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14751]
رامزي (يسار) تألق في الذهاب (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
عندما تقام جولة إياب دور الثمانية من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم اليوم، يتطلع آرسنال وتشيلسي الإنجليزيان إلى حسم بطاقة التأهل للدور قبل النهائي والتقدم خطوة جديدة نحو مواجهة الديربي المحتملة بينهما في نهائي البطولة الأوروبية. ويحل آرسنال ضيفا على نابولي الإيطالي، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز آرسنال على ملعبه 2 - صفر، بينما يستضيف تشيلسي فريق سلافيا براغ التشيكي، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز تشيلسي خارج ملعبه 1 - صفر. كذلك يحظى كل من فالنسيا الإسباني وبنفيكا البرتغالي بفرصة جيدة في انتزاع بطاقة التأهل للمربع الذهبي، بعد أن شهدت جولة الذهاب فوز فالنسيا على فياريال الإسباني في عقر داره 3 - 1 وفوز بنفيكا على آينتراخت الألماني 4 - 2.
ورغم الأفضلية التي يتمتع بها آرسنال إثر تقدمه بثنائية على نابولي في جولة الذهاب، ربما يعاني الفريق اللندني من القلق في ظل نتائجه الأخيرة في البطولة الأوروبية خارج ملعبه. فقد خسر آرسنال على ملعبي باتي بوريسوف ورين في الدورين السابقين بالبطولة قبل أن يستعيد توازنه في المرتين على ملعبه ليواصل المشوار في الدوري الأوروبي.
ولكن ربما يختلف السيناريو هذه المرة، لذلك يدرك آرسنال أن عليه تقديم الكثير من العمل واستعراض أفضل ما لديه من أجل التأهل للمربع الذهبي بالدوري الأوروبي للموسم الثاني على التوالي. وقال بيير - إيمريك أوباميانغ مهاجم آرسنال في إشارة لكبوات الفريق خارج ملعبه «نحن ندرك أننا نواجه بعض الصعوبات خارج ملعبنا... ولكن الفرصة لا تزال بأيدينا. سنخوض المباراة هناك ونحاول تحقيق الفوز... إنها بادرة مهمة بالنسبة لنا».
وعلى الجانب الآخر، يأمل كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي في التغلب على خسارة مباراة الذهاب والتي جاءت بعد عرضين متواضعين للفريق في الدوري الإيطالي. وقال أنشيلوتي عقب فوز نابولي على كييفو 3 - 1 في الدوري الإيطالي يوم الأحد الماضي: «كنا نمر بفترة حساسة. الآن نحن بحاجة إلى النهوض من جديد واستعراض مكانتنا. أتوقع أداء رائعا لفريقنا في مباراة الخميس ودعما كبيرا من جماهيرنا باستاد ساو باولو». وأضاف: «في مباراة الذهاب، فوجئنا بضغط آرسنال ولم نستطع التصدي له»، وأضاف بشأن تشكيلته لمباراة اليوم «مشاركة (أركادوز) ميليك و(لورينزو) إنسيني و(درايس) ميرتنز معا في الهجوم، أمر محتمل».
أما تشيلسي، المتوج بلقب البطولة عام 2013 فيعد المرشح الأوفر حظا للفوز في المواجهة أمام سلافيا براغ، على ملعب «ستامفورد بريدج». وكان تشيلسي قد حسم مباراة الذهاب خارج ملعبه بهدف وحيد متأخر سجله ماركوس ألونسو في الدقيقة 86 لكن ماوريسيو ساري المدير الفني لتشيلسي يتوقع أداء أفضل من الفريق التشيكي في مباراة اليوم. وقال ساري: «أعتقد أننا ندرك جيدا أنها ستكون مواجهة صعبة للغاية... نحن بحاجة إلى التركيز على صعوبة مباراة الإياب، لأن منافسنا يبدو خطيرا خارج ملعبه أيضا. علينا توخي الحذر».
وفي حالة حسم التأهل، يعد بنفيكا البرتغالي بطل أوروبا السابق، المنافس المحتمل لتشيلسي في الدور قبل النهائي. ويمتلك بنفيكا فرصة جيدة لتجاوز آينتراخت فرنكفورت، بعد أن فاز الفريق البرتغالي بنتيجة 4 - 2 ذهابا في لشبونة. لكن بنفيكا يدرك أن مباراة اليوم لن تكون سهلة على ملعب الفريق الألماني، خاصة أن آينتراخت سجل هدفين خارج ملعبه في مباراة الذهاب رغم النقص العددي في صفوفه إثر الطرد المبكر للاعبه إيفان نديكان. وقال داني دا كوستا مدافع آينتراخت فرنكفورت: «لا تزال لدينا الفرصة في التأهل للدور المقبل. يجب أن نتحلى بالثقة... إذا تمسكنا بالثقة ودعمتنا الجماهير، فسيمكننا تقديم أداء رائع».
كذلك يتطلع فالنسيا إلى الاستفادة من فوزه الثمين 3 - 1 في جولة الذهاب على ملعب فياريال، للعبور إلى الدور قبل النهائي حيث يلتقي الفائز في المواجهة بين آرسنال ونابولي. ويعلق فالنسيا آماله بشكل كبير على تألق غونزالو غويديس الذي سجل ثنائية للفريق في مباراة الذهاب، كما سجل للفريق في الدوري الإسباني مطلع هذا الأسبوع. وقال مارسيلينو المدير الفني لفالنسيا عقب المباراة التي انتهت بفوز فالنسيا على ليفانتي 3 - 1 مساء الأحد، في إشارة إلى غويديس: «كانت تلك هي المباراة الأفضل له هذا الموسم».
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة