مصر: إحالة متهمَين بقتل مسيحيين إلى المفتي بعد الحكم بإعدامهما

مصر: إحالة متهمَين بقتل مسيحيين إلى المفتي بعد الحكم بإعدامهما

السجن 5 سنوات لـ39 مداناً بـ«الإرهاب»
الأربعاء - 12 شعبان 1440 هـ - 17 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14750]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أحالت محكمة مصرية، أمس، أوراق اثنين من أصل 11 متهماً بقتل مسيحيين في القضية المعروفة بـ«أحداث كنيسة مارمينا بحلوان»، إلى مفتي الجمهورية لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهما، وتحديد جلسة 12 مايو (أيار) للنطق بالحكم. فيما قُضي بالسجن 5 سنوات على 39 آخرين في الشرقية والإسكندرية، أُدينوا بارتكاب جرائم إرهابية في قضيتين مختلفتين. وخلال جلستها، أمس، قضت محكمة جنايات القاهرة، بإجماع الآراء، بإحالة أوراق متهمَين اثنين إلى المفتي، وتحديد جلسة 12 مايو للنطق بالحكم في قضية أحداث «كنيسة مارمينا» بحلوان.
وكان النائب العام المصري قد أحال 11 متهماً إلى المحاكمة الجنائية في الواقعة لاتهامهم بتأسيس وتولي قيادة والانضمام لجماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها، وقتل 9 مسيحيين وفرد شرطة، والشروع في قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف. كما نسب النائب العام إلى المتهمين اتهامات بصنع وحيازة عبوة مفرقعة والشروع في استعمالها بما يعرّض حياة الناس وأموالهم للخطر، والسعي لدى جماعة «داعش» خارج البلاد بهدف الإعداد لارتكاب جرائم إرهابية بمصر، والالتحاق بصفوف تلك الجماعة خارج البلاد، واستخدام مواقع على شبكة الإنترنت لتبادل الرسائل والتكليفات لتنفيذ عمليات إرهابية، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية. وذكرت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن اعترافات المتهمين المضبوطين وفحص كاميرات المراقبة بمواقع الأحداث وتقارير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، أشارت إلى اعتناق بعض المتهمين أفكار تنظيم «داعش» الإرهابي التكفيرية. في السياق ذاته، عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، 3 أشخاص بالسجن المُشدد لمدة 5 سنوات لكل منهم؛ على خلفية اتهامهم جميعاً بالتواصل مع قيادات إرهابية فلسطينية لشراء كميات من المواد التي تُستخدم في إعداد المتفجرات والعبوات الناسفة، لاستهداف رجال الشرطة في شمال سيناء. كما قضت محكمة جنايات الإسكندرية بمعاقبة 36 متهماً من عناصر الإخوان، المصنفة رسمياً جماعة إرهابية، بالسجن 5 سنوات، ومدة مماثلة تحت المراقبة؛ أُدينوا بالانضمام لجماعة إرهابية.
تعود أحداث القضية إلى عام 2017 جنايات عندما تلقى مدير أمن الإسكندرية إخطاراً من ضباط الأمن العام يفيد بضبط 36 شخصاً من جماعة الإخوان، وذكرت التحريات عن تلقيهم تكليفات من الجماعة بحشد عناصرها واستقطاب عدد آخر لأعمال تحريضية لأغراض تنظيم الإخوان، مستخدمين العديد من كتب الجماعة المحظورة.
إلى ذلك، قررت محكمة النقض تحديد جلسة 7 مايو المقبل للنطق بالحكم في طعون المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ«أجناد مصر»، على الأحكام الصادرة بحقهم بالإعدام والسجن من 5 سنوات إلى المؤبد.
وكانت محكمة جنايات الجيزة قد قضت في ديسمبر (كانون الأول) 2017، بالإعدام شنقاً لـ13 متهماً، والمؤبد لـ17 متهماً، والسجن 15 سنة لمتهمَين اثنين، والسجن 5 سنوات لـ7 متهمين، والبراءة لـ5 متهمين، لاتهامهم بارتكاب جرائم إرهابية بزرع عبوات ناسفة، واستهداف الكمائن الأمنية وأقسام الشرطة.
ونسبت نيابة أمن الدولة إلى المتهمين في أمر الإحالة أنهم في 2013 أنشأوا جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، وتأسيس جماعة «أجناد مصر» التي تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم.
كما وجّهت النيابة إليهم تهمة «تفجير كمين جامعة القاهرة»، ما أسفر عن مقتل عقيد شرطة وإصابة مساعد مدير مباحث ونائب مدير الأمن ورئيس مباحث شرطة الجيزة وعدد من أفراد الشرطة.
مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة