موجز عقارات

موجز عقارات

الأربعاء - 11 شعبان 1440 هـ - 17 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14750]
مؤسسة النقد السعودي: القروض العقارية تنمو 3 أضعاف خلال شهر فبراير الماضي
الرياض - «الشرق الأوسط»: أصدرت مؤسسة النقد العربي السعودي إحصائية القروض العقارية المقدمة للأفراد لشهر فبراير (شباط) الماضي، بيّنت فيها أن القروض حققت قفزة كبيرة، حيث تجاوز حجم النمو 3 أضعاف مقارنةً بشهر فبراير من العام الماضي.
وبلغ معدل الارتفاع في أعداد العقود التمويلية المقدمة للأفراد خلال هذا الشهر أكثر من 210%، مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي، إذ شهد فبراير 2019 توقيع 9736 عقداً تمويلياً جديداً بقيمة تجاوزت 4.6 مليار ريال، يقابله 3143 عقداً تمويلياً بقيمة 2.079 مليار ريال، جميعها مقدمة من البنوك والشركات التمويلية.
وأوضحت الإحصائية أن الحكومة توجهت خلال الفترة الماضية إلى تفعيل عقود التمويل السكني المقدمة للأفراد بدعم من الدولة، حيث حقق شهر فبراير الماضي ارتفاعاً يصل إلى 1.7% مقارنةً بشهر يناير (كانون الثاني) من نفس العام، وأطلقت وزارة الإسكان خلال الفترة الماضية برنامجاً حكومياً متخصصاً لتوفير خيارات سكنية للمواطنين من بينها تسهيل عملية الحصول على التمويل بدعم من الدولة، عبر تقديم الدعم للمواطنين بتحمل الأرباح عن القروض العقارية، للإسهام في رفع نسبة التملك إلى 70% بحلول عام 2030.
وسجّل التمويل العقاري المقدم للأفراد خلال شهر فبراير الماضي زيادة قياسية في حجم التمويل بنحو 121%، مقارنةً بالشهر نفسه من العام الماضي 2018، وبذلك بلغ إجمالي حجم التمويل العقاري المقدم من البنوك السعودية والشركات التمويلية الأخرى، منذ بداية 2019، خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، نحو 9.4 مليار ريال، بإجمالي عدد عقود 19.314 ألف عقد تمويلي، وهو ما يعادل مجموع ما قُدم من تمويل عقاري خلال النصف الأول من العام الماضي 2018، حيث وصلت العقود إلى نحو 20.059 ألف عقد تمويلي.
ويمثل عدد العقود المدعومة من قبل برامج الدعم السكني المقدمة من وزارة الإسكان أو صندوق التنمية العقارية خلال فبراير 2019، نحو 84% من إجمالي عدد العقود المبرمة، بما يصل إلى 8135 عقداً تمويلياً، كما أن نحو 77% من قيمة التمويل كانت عن طريق برامج الدعم السكني بما يمثل نحو 3.6 مليار ريال، مسجلةً بذلك نسبة نمو تجاوزت 1%، مقارنةً بالشهر الذي سبقه، يناير 2019 الذي شهد تقديم عقود تمويلية مدعومة من الوزارة تجاوزت قيمتها 3.58 مليار ريال.
وأوضحت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي أن نحو 92% من القروض العقارية تم تقديمها عن طريق البنوك التجارية، حيث بلغ عددها 9049 قرضاً، فيما تمثل حصة المؤسسات التمويلية ما يصل إلى 8%، بعدد عقود يصل إلى 687 عقداً. في حين كان عدد عقود التمويل العقاري للأفراد في فبراير 2018 المقدمة من البنوك والمؤسسات التمويلية الأخرى نحو 3143 عقداً تمويلياً منها 2959 عقداً من البنوك و184 من شركات التمويل بقيمة إجمالية بلغت 2079 مليار ريال.

3848 عدد المباني العقارية المنجَزة في أبوظبي خلال العام الماضي
أبوظبي - «الشرق الأوسط»: بلغ عدد المباني العقارية المنجَزة في إمارة أبوظبي 3848 مبنى خلال عام 2018 مقارنةً مع 3844 مبنى جرى إنجازها في عام 2017. وقال تقرير نُشر في وكالة الأنباء الإماراتية «وام»، إن عدد المباني المنجَزة يعكس تواصل النشاط في القطاع العقاري الذي يعد من أنشط القطاعات الاقتصادية في دولة الإمارات. وتُظهر الأرقام الصادرة عن مركز أبوظبي للإحصاء أن منطقة العين شهدت نشاطاً كبيراً خلال العام الماضي مقارنةً مع بقية المناطق، فقد بلغ عدد المباني المنجَزة 2034 مبنى، تشكّل ما نسبته 53% تقريباً من إجمالي المباني المنجَزة في الإمارة خلال عام 2018.
أما في منطقة أبوظبي فقد وصل عدد المباني المنجَزة 1644 مبنى، تشكّل ما نسبته 43% من إجمالي المباني في الإمارة. وبذلك فإن 96% من المباني التي تم إنجازها في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي كانت في منطقتي أبوظبي والعين، في حين كانت حصة المنجَز منها في منطقة الظفرة 6%، حسب أرقام مركز الإحصاء.
وعلى صعيد تصنيف المباني، فقد بلغ عدد السكنية منها 3047 مبنى مستحوذة بذلك على 79.2% من إجمالي المباني المنجَزة في إمارة أبوظبي في مناطقها الثلاث (أبوظبي والعين والظفرة)، علماً بأن منطقة العين حازت على النصيب الأكبر من هذه المباني. ووفقاً لأرقام مركز الإحصاء فقد توزعت نسبة 19.8% من المباني المنجَزة في إمارة أبوظبي على المرافق العامة والمباني التجارية والصناعية وتلك المصنفة ضمن التجارية السكنية. يشار إلى أن عدد المباني المنجَزة في إمارة أبوظبي وصل إلى 2181 مبنى خلال النصف الأول من عام 2018 بنمو نسبته 5% تقريباً مقارنةً مع 2080 مبنى في الفترة ذاتها من عام 2017.

معرض «مستقبل البناء» يختتم أعماله في عجمان
عجمان - «الشرق الأوسط»: اختتمت غرفة تجارة وصناعة عجمان معرض «مستقبل البناء» الذي شاركت فيه 52 جهة من كبرى الشركات المحلية والدولية المتخصصة في تكنولوجيا البناء المستدام ومدن المستقبل.
وأكد عبد الله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، اهتمام القيادة في الإمارات بتوفير المقومات اللازمة لنمو واستدامة قطاعات البناء والمقاولات والعقارات، ومواكبة كل ما هو جديد في هذه المجالات المتعددة، ما ساهم في فتح أبواب الاستثمار والسياحة والتجارة والأعمال.
وقال إن «نجاح المعرض جاء نتيجة تكاتف الجهود، وحرص الجهات الحكومية والخاصة على إبراز أهداف المعرض والارتقاء بقطاعات البنية التحتية والعقارات والبناء والتشييد»، مشيداً بالتنوع المتميز الذي شهده المعرض.
وأوصى العارضون والمشاركون في المعرض بضرورة تنظيم الحدث سنوياً وزيادة أعداد الجهات العارضة المحلية والدولية نظراً إلى ما يمثله المعرض من أهمية خاصة لقطاعات البنية التحتية والبناء والتشييد والتعرف على أحدث ما وصلت إليه مجالات منتجات مواد البناء والمواصلات والطاقة والتحكم والاتصالات والأمن وغيرها من المجالات، لا سيما أن المنتجات في تطور وابتكار مستمر. داعين إلى زيادة مشاركات الجهات الحكومية المعنية بالبنية التحتية والتطوير العقاري لفتح المجال والشراكة مع الشركات والمصانع المشاركة.
وأشاد ممثلو الجهات المشاركة بمعرض «مستقبل البناء» ودوره في توفير منصة دولية يتم من خلالها تبادل الخبرات والشراكات والصفقات بين المشاركين والزوار من أصحاب العلاقة، حيث شهد المعرض على مدار أيامه الثلاثة العديد من الصفقات واهتماماً موسعاً من قِبل زوار المعرض بالمنتجات المعروضة.
وشهد اليوم الختامي للمعرض توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة عجمان وشركة «ذا سفن»، وقّعتها الدكتورة آمنة خليفة آل علي عضو مجلس إدارة غرفة عجمان، وعمر الفلاسي من شركة «ذا سفن»، بهدف تقديم خصومات على خدمات الشركة لمنتسبي غرفة عجمان ومجلس سيدات أعمال عجمان.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة