هدف «غريب» يعزز آمال آرسنال في المربع الذهبي للدوري الإنجليزي

هدف «غريب» يعزز آمال آرسنال في المربع الذهبي للدوري الإنجليزي

طرد ديني لاعب واتفورد بعد 60 ثانية فقط يؤكد ضرورة توفير تقنية الفيديو
الأربعاء - 12 شعبان 1440 هـ - 17 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14750]
أوباميانغ مهاجم آرسنال يعترض طريق حارس واتفورد بن فوستر لتصطدم به الكرة وتدخل الشباك (إ.ب.أ) - ديني لاعب واتفورد تعرض للطرد بعد دقيقة واحدة (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
أنعش آرسنال آماله في إنهاء الموسم في المربع الذهبي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفضل هدف غريب من المهاجم الغابوني بيير - إيمريك أوباميانغ في الدقيقة العاشرة ساعده على الفوز 1 - صفر على واتفورد الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الثانية.
وبهذا الانتصار صعد آرسنال إلى المركز الربع برصيد 66 نقطة من 33 مباراة متفوقاً على تشيلسي صاحب المركز الخامس بفارق الأهداف، ومتقدماً بنقطتين على مانشستر يونايتد سادس الترتيب. وبقي واتفورد في المركز العاشر ولديه 46 نقطة.
وأبدى الإسباني أوناي إيمري مدرب آرسنال سعادته بالخروج بشباك نظيفة لأول مرة في مباراة خارج أرضه بالدوري هذا الموسم.
وقال إيمري بعد الانتصار: «الشباك النظيفة مهمة جدا. ستمنحنا المباراة الكثير من المعلومات».
وشهدت المباراة سريعة الإيقاع نقطة تحول مبكرة بعد 60 ثانية فقط، حين هز أوباميانغ الشباك وبعد الهدف مباشرة تلقى تروي ديني مهاجم واتفورد بطاقة حمراء مباشرة بسبب ضربة بالمرفق إلى لوكاس توريرا.
لكن خابي غارسيا مدرب واتفورد اعترض على الطرد وقال: «لا أتفق مع القرار لكني أحترم التحكيم. لدي شكوك في صحة القرار، ربما كانت بطاقة صفراء. لكن لا أفهم ما فعله الحكم. لم يشرح أي شيء وإذا كان هناك من ينبغي أن يشرح القرار فهو الحكم».
وأضاف: «كان بوسعي رؤية اللقطة ورؤية الاحتكاك بذراعه وليس بمرفقه. ماذا يمكن أن أقول؟ أنا لا أفهم هذا القرار». واتفق غارسيا مع المطالبين باعتماد تقنية حكم الفيديو المساعد بالدوري الإنجليزي لأن وجودها في مثل تلك الحالة كان سيكون لها رأي مخالف بالتأكيد.
ومن المنتظر أن يغيب ديني عن ثلاث مباريات متتالية أمام هيدرسفيلد تاون وساوثهامبتون وولفرهامبتون واندرارز بسبب الإيقاف.
وجاء هدف آرسنال الغريب عندما أراد بن فوستر حارس واتفورد إرسال كرة طويلة لكن أوباميانغ اندفع بسرعة واعترض طريقه لتصطدم به الكرة وتسكن الشباك في لقطة فريدة من نوعها.
وشعر فوستر بالأسف على هذا الخطأ الفادح، وقال عقب اللقاء: «يجب أن أقول إني أتقدم بالاعتذار إلى زملائي. حاولت تمهيد الكرة أمام قدمي اليسرى وتمريرها لكن قبل أن أفعل ذلك كان أوباميانغ أمامي. كان سريعاً جداً. في مثل هذه المواقف يجب التخلص من الكرة بأسرع طريقة ممكنة».
ورغم تأخر واتفورد والنقص العددي ظل يضغط وأهدر عدة فرص لإدراك التعادل وارتطمت كرتان بإطار المرمى إضافة إلى تصدي بيرند لينو حارس آرسنال لعدة محاولات.
وكانت أخطر فرصة لواتفورد في الدقيقة 80 حيث أبعد البديل أينزلي مايتلاند - نيلز لاعب آرسنال كرة في الوقت المناسب بعدما راوغ أندريه جراي الحارس لينو وسدد في جسد أحد المدافعين.
كما لاحت عدة فرص أمام أوباميانغ وأليكس أيوبي وهنريك مخيتاريان لزيادة تقدم آرسنال. ورغم الخسارة أشاد غارسيا مدرب واتفورد بالروح القتالية للاعبيه وقال: «فعلنا الكثير من الأشياء لمحاولة الفوز وبذلنا مجهودا كبيرا. لم نخرج بأي نقاط لكننا لعبنا بشكل رائع. كانت مباراة صعبة بعشرة لاعبين». واستفاد آرسنال من الخدمة التي قدمها ليفربول بفوزه الأحد على تشيلسي 2 - صفر، وصعد إلى المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال، وليتحضر بأفضل طريقة لرحلته الخميس إلى إيطاليا من أجل مواجهة نابولي في إياب ربع نهائي «يوروبا ليغ»، بعد أن فاز ذهاباً 2 - صفر.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة