العالمة المساهمة في إخراج صورة الثقب الأسود تتعرض للانتقاد والسخرية

العالمة المساهمة في إخراج صورة الثقب الأسود تتعرض للانتقاد والسخرية

الأحد - 9 شعبان 1440 هـ - 14 أبريل 2019 مـ
العالمة كايتي بومان (سي إن إن)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر تقرير صحافي أن العالمة الشابة كاتي باومان، المساهمة في تطوير نظرية أدت إلى التقاط أول صورة فوتوغرافية للثقب الأسود، والتي أعلن عنها الأربعاء الماضي، تتعرض للسخرية بشكل واسع عبر الإنترنت.

وتابع تقرير لموقع «ذا فيرج» أن باومان، وهي تعمل أستاذا مساعدا في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، تلقت «قلوب» الإعجاب من كثيرين حول العالم على صورتها عبر «فيسبوك» وفي خلفها أول صورة للثقب الأسود، وتظهر في الصورة وهي تضع يدها أمام فمها، وأورد المواقع أن تلك الصورة «جذبت الانتباه لها».

لكن مع هذا الإعجاب، لم تتوقف التعليقات الساخرة عليها، وجاءت بعض التعليقات أن العالمة هي جزء من فريق كبير، وليست هي الوحيدة التي شاركت في هذا الإنجاز العلمي، في انتقاد لها.

ونشر آخرون صورة للفريق العلمي المساهم في التقاط صورة الثقب الأسود، وأوضحوا أنه يضم قرابة 200 باحث يعملون في 60 مؤسسة مرموقة، كما أنهم يتحدرون من نحو 18 دولة حول العالم، وليست بومان وحدها.

ودافعت بعض التعليقات عن بومان، وأن بفضل جهودها وغيرها من النساء في الفريق لم تكن تظهر صورة الثقب الأسود الأولى.

وتابع تقرير «ذا فيرج» أنه «من الصعب الاحتفاظ بأسماء كل العلماء المشاركين في هذا الإنجاز العلمي غير المسبوق، لكن ربما نتذكر صورة بومان المبهجة حول الاكتشاف».

وتابع الموقع التقني: «إنه لأمر رائع أن نسمع قصة بومان. كما أنه لأمر فظيع أن يهاجم الناس مصداقية بومان لأنه تم إخبار قصتها. ومن الصحيح أيضاً أنها لا تحمل وحدها كامل وزن هذا الإنجاز العلمي المدهش. وإن القول بأنها جزء من فريق لا يقلل أبدا من عملها».

وأورد موقع «ذا فيرج» أن حالة بومان تسلط الضوء على ما تتعرض له النساء من ظلم في الوسط العلمي، وأشارت إلى دراسة في 2013 كشفت أن النساء يتلقين أجورا أقل في الوسط الأكاديمي.

وأكد الموقع أنها لم تنكر مجهود الفريق، وكل ما فعلته، وهو أنها التقطت صورة مؤثرة خلال لحظات متقدمة من المشروع ثم قالت في تعليق مرفق، إنها تكاد لا تصدق الصورة التي قامت بإخراجها.

وكانت الصورة التاريخية للثقب الأسود، التي التقطتها شبكة من ثمانية تليسكوبات مرتبطة ببعضها - ويطلق عليها تليسكوب أفق الحدث «إيفنت هوريزون تيلسكوب» قد أنتجت باستخدام البرنامج الذي طورته باومان، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي».

وواجه العلماء صعوبة كبيرة في التقاط الصورة بالنظر إلى بُعد الثقوب السوداء فضلا عن وجود حلقة مفقودة في البيانات الضرورية للحصول على صورة، وأوضح باحثون أن هذه العملية تشبه التقاط صورة من كوكب الأرض لبرتقالة موجودة على سطح القمر.

وبفضل الخوارزمية التي طورتها العالمة الشابة، إلى جانب خوارزميات أخرى، استطاع العلماء أن يحصلوا على ما يكفي من البيانات الضرورية لالتقاط صورة الثقب الأسود.

وبعدما التقط التليسكوب، بيانات، على مدار السنوات، أشرفت الشابة وفريقها على التحقق من الصور وقالت في تصريح صحافي إن الفريق اختبر عدة خوارزميات حتى يرى ما إذا كان من الممكن أن يحصل على صورة.

وقبل ثلاث سنوات، أشرفت بومان على اكتشاف الخوارزمية، ثم تخرجت من دراستها في علوم الحاسوب والذكاء الصناعي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة