منظمة الدول الأميركية تعترف بممثل غوايدو لديها

منظمة الدول الأميركية تعترف بممثل غوايدو لديها

الأربعاء - 5 شعبان 1440 هـ - 10 أبريل 2019 مـ
المبعوث غوستافو تاري مندوب فنزويلا في منظمة الدول الأميركية (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت منظمة الدول الأميركية أمس (الثلاثاء) اعترافها بمبعوث زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو مندوباً لبلاده في المنظمة إلى حين إجراء انتخابات جديدة في فنزويلا.
وبعد نقاشات ساخنة، اتّخذ المجلس الدائم لمنظمة الدول الأميركية قراره الاعتراف بالمبعوث غوستافو تاري بغالبية 18 صوتاً مقابل 9، فيما امتنع 6 أعضاء عن التصويت وتغيب عضو واحد.
والمجلس الدائم للمنظمة التي تتّخذ من واشنطن مقرّاً، يضم سفراء الدول الــ34 الأعضاء فيها.
واعترف المجلس بالمبعوث غوستافو تاري «إلى حين إجراء انتخابات جديدة وتشكيل حكومة منتخبة ديمقراطياً»، طالباً إحالة النص الذي تم تبنيه أمس إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.
ويعتبر النص أنّ «السلطة الرئاسية لنيكولاس مادورو تفتقد إلى الشرعية، وأنّ التعيينات التي يقوم بها في الوظائف العامة تفتقر بالتالي إلى الشرعية اللازمة».
وكان غوايدو دعا السبت إلى مظاهرات جديدة بعدما أعلن بدء «المرحلة النهائية» لإزاحة مادورو الذي طلب مساعدة دول في المنطقة لفتح حوار بين المعسكرين.
وأكد غوايدو الذي يعترف به أكثر من 50 بلداً رئيساً بالوكالة للبلاد، أنه يجري اتصالات «سرية جداً» مع عسكريين في بلده، مشدداً على أن الجيش يرغب في تغيير النظام.
وقال غوايدو في مقابلة مع الإذاعة البيروفية «آر بي بي» من كراكاس: «أجرينا اتصالات سرية جداً مع عسكريين، لكن هذه ليست اللحظة المناسبة لإعطاء تفاصيل لأننا هنا في فنزويلا نعيش في ديكتاتورية مع الأسف».
وأضاف النائب، البالغ من العمر 35 عاماً، أن «91 في المائة من الفنزويليين يريدون تغيير الحكومة والجيش لا يفوته ذلك». وتابع أن «كل الأسرة العسكرية الذين يعانون من الأزمة يعرفون ما نعيشه».
وأكد غوايدو وجود «مؤشرات مهمة إلى استياء» داخل القوات المسلحة الفنزويلية التي وصفها بأنها آخر «دعم للنظام الديكتاتوري» الذي يقوده الرئيس نيكولاس مادورو.
وتابع أن المعارضة «ستواصل الكفاح بطريقة سلمية وكذلك مدعومة إلى حد كبير من أجل إعادة الديمقراطية»، متعهدا باحترام التزامات فنزويلا في حال حدث تغيير في النظام.
فنزويلا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة