برشلونة يسعى لإنهاء آمال أتلتيكو مدريد في لقب الدوري الإسباني

برشلونة يسعى لإنهاء آمال أتلتيكو مدريد في لقب الدوري الإسباني

ريـال مدريد بقيادة زيدان يواصل مسيرته الحزينة في مواجهة ايبار
السبت - 30 رجب 1440 هـ - 06 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14739]
أنطوان غريزمان ورقة أتلتيكو الهجومية الرابحة (رويترز)
مدريد: «الشرق الأوسط»
يسعى فريق برشلونة إلى القضاء على آمال أتلتيكو مدريد في الفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم تماماً، وذلك حينما يستضيف فريق المدرب دييغو سيميوني، اليوم في قمة مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.
ويحتل الفريق الكاتالوني صدارة المسابقة بفارق ثماني نقاط عن أتلتيكو صاحب المركز الثاني؛ حيث سيمكنهم الفوز من التحليق في الصدارة مع تبقي سبع مباريات على نهاية البطولة. وفي حالة تعثر برشلونة، كما حدث في المرحلة الماضية بتعادله 4 -4 مع فياريـال يوم الثلاثاء الماضي، وانتصار أتلتيكو، ستقل الفجوة إلى خمس نقاط، مما يزيد من الضغط على حامل لقب المسابقة.
ويتطلع أتلتيكو لتحقيق فوز غير متوقع في قمة الدوري الإسباني، بينما يضع برشلونة أنظاره على مشواره في دوري أبطال أوروبا؛ حيث سيواجه مانشستر يونايتد الإنجليزي في دور الثمانية للمسابقة يوم الثلاثاء المقبل. وتأهل برشلونة إلى نهائي كأس ملك إسبانيا؛ حيث ينافس حاليا على ثلاث بطولات في محاولة لتحقيق الثلاثية التاريخية.
ويعتقد أرنستو فالفريدي المدير الفني لبرشلونة أن التعادل الصعب مع فياريـال، سيخدم برشلونة بشكل جيد حينما يواجه أتلتيكو اليوم. وأوضح فالفيردي: «أعتقد أننا فقدنا نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على اللقب أمام فياريـال ولكننا سنلعب مباراة السبت بمشاعر مختلفة». وأضاف: «نعلم أن أتلتيكو لن يستسلم وأننا سنواجه مباريات أكثر تعقيداً».
ويسعى أتلتيكو، الذي تغلب على جيرونا 2 - صفر يوم الثلاثاء الماضي، إلى إنعاش آماله في الفوز باللقب، بعد إقصائه من دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي؛ حيث خسر 2 - 3 في مجموع المباراتين رغم فوزه على ملعبه 2 -صفر في دور الستة عشر للمسابقة. وطالب الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو، لاعبيه بأن يكونوا في أعلى مستوياتهم قبل مواجهة اليوم المصيرية. وقال سيميوني: «الشيء المهم هو أن نبقى جميعاً معاً، منذ أن جئت إلى النادي سواء كنت لاعباً أو مدرباً، عرفت دائماً أن الشيء المهم هو الاتحاد».
وسيتعين على أتلتيكو مواجهة برشلونة من دون ثلاثة من عناصره الأساسية الهجومية؛ حيث سيغيب ألفارو موراتا ودييغو كوستا وتوماس ليمار عن المباراة، تاركين الفرنسي أنطوان غريزمان لقيادة الخط الأمامي للفريق. وكان غريزمان قريبا من الانضمام إلى برشلونة في الصيف الماضي ولكنه قرر البقاء في أتلتيكو مدريد، ونشر قراره في فيلم وثائقي. ويمكن لغريزمان أن يتوقع ترحيباً فاتراً من أنصار برشلونة بعد أن غازل النادي الكاتالوني، قبل أن يقرر البقاء في أتلتيكو.
ويواصل ريـال مدريد، صاحب المركز الثالث، مسيرته الحزينة حتى نهاية الموسم، حينما يواجه ايبار صاحب المركز العاشر.
وتذوق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الهزيمة الأولى له في ولايته الثانية مع الفريق، حينما خسر أمام فالنسيا 1 - 2 الأربعاء. وقال كاسيميرو لاعب الفريق الملكي: «الخسارة صعبة لكن هناك شعور بأن العمل الذي نقوم به إيجابي بالنسبة لنا». وأضاف: «حينما نخسر أي مباراة، فنحن لا نوجه أصابع الاتهام لأحد، حينما نخسر فإننا نخسر جميعاً». وأكد» يجب أن نبذل قصارى جهدنا في التدريب وفي المباريات، نعلم أننا في لحظة صعبة لكننا نعول على جماهيرنا». واختتم كاسيميرو حديثه قائلا: «سنعمل جاهدين للعودة بشكل قوي في الموسم المقبل».
وفي باقي المباريات، يلعب سلتا فيغو مع ريـال سوسيداد وفياريـال مع ريـال بيتيس، وجيرونا مع إسبانيول، ورايو فاليكانو مع إيبار، وألافيس مع ليغانيس، وخيتافي مع أتلتيك بيلباو، وبلد الوليد مع إشبيلية، وليفانتي مع هويسكا.
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة