إسرائيل تعتقل قيادياً بـ«حماس» في الضفة الغربية

إسرائيل تعتقل قيادياً بـ«حماس» في الضفة الغربية

عقب أشهر من إطلاق سراحه من الاعتقال الإداري
الثلاثاء - 27 رجب 1440 هـ - 02 أبريل 2019 مـ
القيادي بحركة «حماس» حسن يوسف - أرشيف («الشرق الأوسط»)
رام الله (الأراضي الفلسطينية): «الشرق الأوسط أونلاين»
اعتقلت إسرائيل فجر اليوم (الثلاثاء)، القيادي في حركة حماس في الضفة الغربية وعضو المجلس التشريعي حسن يوسف، وفق ما أفادت به المتحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة.

ونفذ جيش الاحتلال حملة اعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة طالت 10 فلسطينيين، بحسب النادي الذي يتابع أوضاع الأسرى في السجون الإسرائيلية.

وقالت سراحنة لوكالة الصحافة الفرنسية إن يوسف (64 عاماً) سبق أن اعتُقل عشرات المرات، وأمضى ما مجموعه 20 عاماً تقريباً في السجون الإسرائيلية.

وأطلق سراحه في المرة الأخيرة في أواخر عام 2018 بعد أن أمضى 10 أشهر في الاعتقال الإداري.

ويعتبر يوسف من المعتدلين في حركة حماس، وشغل أكثر من مرة منصب الناطق باسم الحركة في الضفة الغربية، وشارك في لقاءات مع القيادة الفلسطينية في الضفة الغربية ممثلاً عن حركة حماس.

وكان يوسف بين قادة الحركة الذين أبعدتهم إسرائيل إلى مرج الزهور على الحدود اللبنانية عام 1992. فأمضى هناك عاماً كاملاً.

ويوسف هو والد لشاب يدعى مصعب اعتنق الديانة المسيحية، وغير اسمه إلى «جوزيف»، واعترف في مقابلات صحافية أجراها من الولايات المتحدة الأميركية في 2010 بأنه عمل «جاسوساً» لدى المخابرات الإسرائيلية منذ عام 1996.

وأعلن والده حسن يوسف على الأثر في رسالة بعثها من داخل السجون الإسرائيلية براءته من ولده مصعب.
غزة غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة