مجموعة فرنسية مسلمة تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب فيديو «مذبحة نيوزيلندا»

مجموعة فرنسية مسلمة تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب فيديو «مذبحة نيوزيلندا»

الثلاثاء - 19 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ
الشموع في وقفة لإحياء ذكرى ضحايا "مذبحة نيوزيلندا" (أ.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت إحدى الجماعات الرئيسية التي تمثل المسلمين في فرنسا إنها أقامت دعوى قضائية على شركتي «فيسبوك» ويوتيوب، متهمة إياهما بالتحريض على العنف بالسماح ببث فيديو لمذبحة كرايستشيرش على منصتيهما للتواصل الاجتماعي.

وقال المجلس الفرنسي الإسلامي أمس (الاثنين) إن الشركتين نشرتا معلومات تحرض على الإرهاب وتمس كرامة البشر.

ولم يصدر بعد تعقيب من أي من الشركتين.

وأسفرت واقعة إطلاق النار في مسجدين بنيوزيلندا يوم 15 مارس (آذار) عن مقتل 50 شخصا وجرى بثها على الهواء مباشرة على «فيسبوك» لمدة 17 دقيقة قبل أن يتم نسخها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت.

وقالت «فيسبوك» إنها سارعت لحذف مئات الآلاف من النسخ.

لكن كان لا يزال بالإمكان العثور على الفيديو على «فيسبوك» وتويتر ويوتيوب الذي تملكه شركة «ألفابت» بعد ساعات قليلة من الهجوم.

كما نشر الفيديو على تطبيقي إنستغرام وواتساب اللذين تملكهما «فيسبوك».

وقال عبد الله ذكري، رئيس وحدة مكافحة الإرهاب من الإسلام في المجلس إن المنظمة قدمت شكوى قانونية رسمية بحق «فيسبوك» ويوتيوب في فرنسا.

وبموجب القانون الفرنسي، يعاقب على هذا بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات وغرامة قدرها 75000 يورو (85000 دولار)، وفقا لشبكة «سي.إن.إن».
نيوزيلندا نيوزيلندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة