مصر: البرلمان يدين دعوة ترمب بشأن الجولان... وشكري إلى واشنطن

مصر: البرلمان يدين دعوة ترمب بشأن الجولان... وشكري إلى واشنطن

الاثنين - 18 رجب 1440 هـ - 25 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14727]
لافتة بثلاث لغات تشير إلى هضبة الجولان المحتل قرب بحر الجليل أمس (أ.ف.ب)
القاهرة: محمد نبيل حلمي
فيما يبدأ وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم (الاثنين)، زيارة إلى العاصمة الأميركية واشنطن لإجراء مشاورات مقررة مع نظيره مايك بومبيو، أدان برلمان البلاد ما دعا إليه الرئيس الأميركي دونالد ترمب من «الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة».
ورغم أن الخارجية المصرية، لم تشر إلى ما إذا كانت المشاورات بين وزيري خارجية البلدين، ستتطرق إلى مسألة «الجولان»، فإنها تأتي متزامنة مع «توقيع ترمب قرار الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، وذلك خلال لقاء سيجمعه برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في واشنطن»، بحسب ما أفاد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتز، أمس.
ومن المقرر أن «يجري شكري خلال الزيارة عدداً من اللقاءات مع قيادات الإدارة الأميركية، وأعضاء بالكونغرس، والدوائر الأميركية المختلفة».
وطالب البرلمان المصري، أمس، «المجتمع والرأي العام الدولي، ومحبي السلام، دولاً وشعوباً ومنظمات، بالتحرك الفوري لوقف الانحياز الأميركي لصالح إسرائيل، الذي سيجلب مزيداً من الإرهاب وعدم الاستقرار على المنطقة والعالم».
ودعا رئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، في كلمته خلال الجلسة العامة للمجلس، أمس، جميع الدول العربية إلى «نبذ كل فرقة بينها، والعمل على لمّ الشمل ووحدة الصف».
وأشار إلى أن «مجلس النواب إذ يعرب عن رفضه القاطع لمثل هذه المواقف اللامسؤولة، يؤكد موقف مصر الثابت باعتبار الجولان السورية أرضاً عربية محتلة، وفقاً لمقررات الشرعية الدولية. وعلى رأسها قرارا مجلس الأمن الدولي 242 و338».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة