وقفة موحدة لأنصار النظام والمعارضة في الجولان

وقفة موحدة لأنصار النظام والمعارضة في الجولان

الاثنين - 18 رجب 1440 هـ - 25 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14727]
سوريون من بلدة مجدل شمس بالجولان تظاهروا ضد تصريحات ترمب التي تشرعن الاحتلال الإسرائيلي (رويترز)
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
رغم الخلافات السياسية على خلفية الحرب السورية، التي مزقت أيضاً من تبقى تحت الاحتلال الإسرائيلي في المرتفعات السورية (الجولان)، يخرج الأهالي إلى مظاهرة يومية في مجدل شمس احتجاجاً ورفضاً لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاعتراف بقانون الكنيست ضم هذه المنطقة المحتلة إلى تخوم إسرائيل بحجة الدوافع الأمنية.

وقد رفع بعض المتظاهرين صور بشار الأسد، ورفع آخرون أعلام المعارضة السورية، لكن أهالي الجولان أكدوا أن خلافاتهم، ما بين مؤيد للنظام السوري أو مؤيد للمعارضة السورية أو معارض لكلا الطرفين ومناصر للشعب السوري، تصبح أمراً ثانوياً في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والدعم الأميركي له. وقد أجمع كل المتحدثين في المهرجانات اليومية على ضرورة وحدة صف السوريين أجمعين على رفض الضم وضرورة توحيد الموقف السياسي لجميع الدول العربية وراء مطلب إلغاء التعهد الأميركي. وراحوا يرددون الهتافات والأهازيج الوطنية بصوت واحد.

وكانت وقفة أهالي الجولان قد استقطبت تأييداً من الأحزاب الوطنية العربية في إسرائيل، التي أرسلت وفوداً للمشاركة في المهرجانات الوطنية. وقال النائب أيمن عودة، رئيس قائمة «الجبهة والعربية للتغيير»، إن «ترمب يحسب أنه يستطيع بجرة قلم أن يمحو للناس وطنهم وانتماءاتهم، وأن يبيع الأرض السورية لرئيس الوزراء الفاسد، بنيامين نتنياهو. لكن هذا وهم سيتحطم على صخرة صمود أحرار الجولان. ونحن فلسطينيي 48، مثلما كنا سنبقى معهم في نضالهم بكل قوتنا حتى يعودوا لحض سوريا الأم».
سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة