«الداخلية» ترفض ترشّح زكا المعتقل في طهران للمقعد النيابي في طرابلس

«الداخلية» ترفض ترشّح زكا المعتقل في طهران للمقعد النيابي في طرابلس

السبت - 17 رجب 1440 هـ - 23 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14725]
نزار زكا
بيروت: «الشرق الأوسط»
رفضت المديرة العامة للشؤون السياسية واللاجئين في وزارة الداخلية فاتن يونس، طلب ترشح المهندس اللبناني المعتقل في طهران نزار زكا للانتخابات النيابية الفرعية عن المقعد السني في الدائرة الصغرى في طرابلس، وبررت ذلك، في كتاب لها: «لمخالفته المادة 45 من قانون الانتخابات رقم 44/ 2017».

وكان نزار زكا أعلن في رسالة من معتقله في إيفين بطهران، ترشحه في الانتخابات الفرعية لملء المقعد السني الشاغر في قضاء طرابلس، متخذاً «الحل - الحرية للبنان» شعاراً لحملته الانتخابية. وزكا مهندس لبناني زار طهران تلبية لدعوة رسمية قبل سنوات، واعتُقِل هناك. ولم تفلح الوساطات والاتصالات في الإفراج عنه حتى الآن.

وأشارت يونس إلى أن «المادة 45 من قانون الانتخابات نصت على أن على كل من يرشح نفسه للانتخابات النيابية أن يقدم تصريحاً إلى وزارة الداخلية والبلديات - المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين موقّعاً منه شخصياً ومصدقاً على توقيعه لدى كاتب العدل. وتنص الفقرة الثانية على التالي: يرفق ربطاً بالتصريح المستندات الآتية: إخراج قيد فردي لا يتجاوز تاريخه شهراً واحداً. نسخة عن قائمة الناخبين النهائية تثبت قيد المرشح فيها موقَّعة من موظف الأحوال الشخصية مقرر لجنة القيد الابتدائية في الدائرة المعنية».

وكان زكا قال في رسالته الأسبوع الماضي: «أنا اللبناني العادي، تخلّت عني دولتي لغدرات الزمن، تآمرت عليّ مخطوفاً في أحد أبشع المعتقلات في العالم، حيث أعيش منذ 4 أعوام في قبر تحت الأرض بين المجاري والجرذان. دولتي المتخاذلة هي نفسها التي تخلّت عنكم، يا أهلي في قضاء طرابلس وتاج عرش لبنان. تَرَكَتْكم أنتم أيضاً لغدرات الزمن، للحرمان والفقر والظلم والألم. فليكُن ردُّكم في صندوق الاقتراع قوياً وصاعقاً وبكل حضارة وديمقراطية».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة