اللاعبون الأكثر ثراء في الدوري الإنجليزي الممتاز

اللاعبون الأكثر ثراء في الدوري الإنجليزي الممتاز

من أغويرو وهازارد إلى دي بروين ودي خيا مروراً بأوزيل وبوغبا
السبت - 17 رجب 1440 هـ - 23 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14725]
لندن: بريت سميث
يضم الدوري الإنجليزي الممتاز كوكبة من أبرز اللاعبين في عالم كرة القدم. وكما نعرف جميعاً، فإن هذه المواهب عادة ما تحصل على مبالغ مالية فلكية، لكن من هو اللاعب الأغنى في الدوري الإنجليزي الممتاز؟ وما هي الأندية التي تدفع أعلى المرتبات؟ «الغارديان» تستعرض هنا أغنى اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز.

> سيرجيو أغويرو

صافي الثروة: 48 مليون إسترليني

المركز: مهاجم

الفريق الحالي: مانشستر سيتي

هل هناك اسم أكبر من المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو في عالم كرة القدم في الوقت الحالي؟ انضم أغويرو إلى مانشستر سيتي في عام 2011 ليصبح الهداف التاريخي للنادي عبر كل العصور، كما يمتلك الرقم القياسي كأكبر هداف غير أوروبي في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما يحتل المركز الثامن في قائمة الهدافين في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، بما في ذلك الهدافون الأوروبيون. ويمكن القول إن أغويرو يعد واحداً من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم. وتشير التقارير إلى أن أغويرو كان قد انضم إلى مانشستر سيتي مقابل 35 مليون جنيه إسترليني، بما في ذلك بعض الحوافز المالية. وإذا ما أضفنا إلى ذلك العائدات المالية الكبيرة التي يحصل عليها اللاعب من صفقات الرعاية، بما في ذلك تعاقده مع شركة «بوما»، فلن يكون من الغريب أن نعرف أن اللاعب يعد واحداً من أغنى اللاعبين في عالم الساحرة المستديرة.

> إيدن هازارد

صافي الثروة: 32 مليون إسترليني

المركز: جناح

الفريق الحالي: تشيلسي

دخل إيدن هازارد عالم احتراف كرة القدم وهو في السادسة عشرة من عمره. وبعد نحو عقد من الزمان، أصبح النجم البلجيكي واحداً من أعظم لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، حيث يمتاز بالسرعة الفائقة والتمريرات القاتلة داخل الملعب. كما يحصل هازارد على راتب سنوي كبير للغاية من تشيلسي يجعله أحد أعلى اللاعبين أجراً في الدوري الإنجليزي الممتاز. وأضاف هازارد إلى ثروته الكثير من العائدات المالية التي يحصل عليها من عقود الرعاية والتعاقد مع كبرى العلامات التجارية في العالم، ولديه عقد رعاية سخي مع شركة «توبس»، كما يحصل على الملايين من تعاقده مع شركة «نايكي»، وشركة «بيسكوف» للبسكويت.

> مسعود أوزيل

صافي الثروة: 28 مليون إسترليني

المركز: خط وسط مهاجم

النادي الحالي: آرسنال

حقق النجم الألماني مسعود أوزيل الكثير من الإنجازات وحصد الكثير من الألقاب، وحفر اسمه خلال السنوات الأخيرة كأفضل لاعب ألماني في الدوري الإنجليزي الممتاز، وربما في كل الدوريات العالمية. وقد وقّع أوزيل عقداً مع نادي آرسنال لخمس سنوات مقابل نحو 50 مليون جنيه إسترليني، ليكون واحداً من أعلى اللاعبين أجراً في العالم. لكن من المعروف عن أوزيل سخاؤه الكبير، حيث تشير تقارير إلى أنه تبرع في عام 2015 بمكافأته المالية لإحدى المنظمات الخيرية التي تساعد الأطفال المرضى في البرازيل. ولهذا السبب؛ اختير أوزيل من قبل وزارة الخارجية الألمانية سفيراً لها لكرة القدم.

> ثيو والكوت

صافي الثروة: 26 مليون إسترليني

المركز: مهاجم

الفريق الحالي: إيفرتون

قضى ثيو والكوت سنوات عدة مع آرسنال، وهي الفترة التي مهدت له الطريق لكي يبدأ مسيرة رياضية رائعة. وخلال مسيرته مع آرسنال، سجل والكوت أكثر من 100 هدف، بل وأصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز يسجل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة (هاتريك). ورغم تراجع شغفه باللعبة خلال الفترة الأخيرة له مع آرسنال، فقد عاد ليتوهج من جديد مع انتقاله إلى إيفرتون. وكان والكوت في الرابعة عشرة من عمره عندما وقّع على أول عقد رعاية له مع شركة «نايكي»، وبعد سنوات وقَع عقداً آخر مع شركة «أديداس». كما تزوجت عمته من المخرج البريطاني الشهير ديفيد ييتس، مخرج سلسلة أفلام هاري بوتر. وكان من المفترض أن يشارك والكوت بنفسه في أحد أجزاء هذه السلسلة من الأفلام، لكنه لم يتمكن من ذلك بسبب انشغاله في المباريات.

> بول بوغبا

صافي الثروة: 25 مليون إسترليني

المركز: لاعب خط وسط

الفريق الحالي: مانشستر يونايتد

يعد النجم الفرنسي بول بوغبا، المعروف بتصفيفات شعره الغريبة وتحركاته الرائعة داخل المستطيل الأخضر، واحداً من أفضل وأغنى اللاعبين في جيله. انضم بوغبا إلى مانشستر يونايتد عام 2009، لكنه رحل إلى يوفنتوس الإيطالي بعد ذلك بعامين. وبعد تألقه في إيطاليا وتوهجه كأحد أفضل اللاعبين في العالم، عاد بوغبا إلى مانشستر يونايتد مرة أخرى في عام 2016، ولم يقتصر تألق بوغبا داخل الملعب فقط، لكنه انتقل إلى وسائل التواصل الاجتماعي أيضاً، حيث يستغل اللاعب الفرنسي شهرته الكبيرة لرفع الوعي تجاه عدد من القضايا الاجتماعية. ووقّع بوغبا على عقد لمدة عشر سنوات مع شركة «أديداس» يحصل بمقتضاه على مبالغ مالية كبيرة كل عام. ويستثمر بوغبا الأموال التي يحصل عليها في مجالات شتى من أجل زيادة ثروته.

> خوان ماتا

صافي الثروة: 41.7 مليون جنيه إسترليني

المركز: لاعب خط وسط

النادي الحالي: مانشستر يونايتد

لعب خوان ماتا مع نادي تشيلسي سنوات عدة قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد مقابل 37.1 مليون جنيه إسترليني، في صفقة تعكس ثقة مانشستر يونايتد الكبيرة في إمكانات اللاعب وقدراته. ورغم ذلك، يرى البعض أن اللاعب الإسباني لم يقدم مع مانشستر يونايتد ما يتناسب مع المبلغ المادي الكبير الذي دفعه النادي للحصول على خدماته. وقد ارتفعت ثروة اللاعب بسبب دخوله في الكثير من الاستثمارات وتوقعيه عدداً من عقود الرعاية، كما أن لديه علامة تجارية باسمه لإنتاج الفودكا، بالإضافة إلى عطر يسمى «مع الحب من خوان»، ومطعم يسمى «فات ماتا بيرغر». وعلاوة على ذلك، يمتلك ماتا حصة في أندية أخرى لكرة القدم، وخطاً للموضة باسم «خوان ماتا للإغراء».

> ويليان

صافي الثروة: 23 مليون إسترليني

المركز: جناح

النادي الحالي: تشيلسي

انضم ويليان إلى صفوف المنتخب البرازيلي حتى قبل انضمامه إلى نادي تشيلسي. بدأ نجم منتخب السامبا مسيرته مع نادي كورينثيانز البرازيلي ثم انتقل إلى شخاتار الأوكراني عام 2007 ومنه إلى انجي ماخاتشكالا الروسي، قبل أن يحط الرحال في نادي تشيلسي مقابل 30 مليون جنيه إسترليني. ومن المؤكد أن تشيلسي قد استفاد بكل جنيه دفعه للحصول على خدمات هذا اللاعب الذي قدم مستويات استثنائية مع الفريق منذ قدومه إلى «ستامفورد بريدج». ويمتاز ويليان بالقدرة على اللعب في أكثر من مركز، حيث يجيد اللعب في مركز الجناح وفي مركز خط الوسط المهاجم، كما يمتاز بقدرته على تسجيل الأهداف من الركلات الحرة، فضلاً عن مهاراته الكبيرة في المراوغة والمرور من مدافعي الفرق المنافسة.

> أليكسيس سانشيز

صافي الثروة: 21 مليون إسترليني

المركز: مهاجم

الفريق الحالي: مانشستر يونايتد

ولد سانشيز لأسرة فقيرة من الطبقة العاملة في تشيلي وعاش في فقر مدقع لسنوات طويلة، لكنه أصبح الآن واحداً من أغنى لاعبي كرة القدم في الدوري الإنجليزي الممتاز. انضم سانشيز إلى آرسنال عام 2014، وسرعان ما أصبح أحد أهم العناصر الأساسية للمدفعجية. انتقل اللاعب التشيلي إلى مانشستر يونايتد عام 2018، في صفقة تبادل مع النجم الأرميني هنريك مخيتاريان. لكن سانشيز لم يقدم الأداء المنتظر منه حتى الآن مع «الشياطين الحمر».

> دانييل ستوريدج

صافي الثروة: 19 مليون إسترليني

المركز: مهاجم

الفريق الحالي: ليفربول

يمكن القول إن الفترة التي لعبها ستوريدج مع ليفربول كانت جيدة للاعب وللنادي على حد سواء، لكن اللاعب غاب عن عدد كبير عن المباريات خلال تلك الفترة بداعي الإصابة. وكان ستوريدج حتى نهاية 2017 يعد واحداً من أفضل المهاجمين في الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن تصيبه لعنة الإصابات. وكغيره من اللاعبين، رفع ستوريدج ثروته من خلال عقود الرعاية والإعلانات مع كبرى الشركات العالمية، حيث وقّع عقوداً مع «نايكي» و«صابواي» و«بي تي سبورت»، وغيرها من الشركات. لكننا نتذكره دائماً باحتفالاته الراقصة بعد إحرازه الأهداف.

> ديفيد دي خيا

صافي الثروة: 18 مليون إسترليني

المركز: حارس مرمى

الفريق الحالي: مانشستر يونايتد

اختير الحارس الإسباني ديفيد دي خيا ليحمي عرين مانشستر يونايتد في عام 2011. واجه دي خيا صعوبات كبيرة في الموسم الأول له في «أولد ترافورد»، لكنه سرعان ما استعاد توازنه ليصبح الخيار الأول للفريق في مركز حراسة المرمى، ويواصل تألقه ليصبح أحد أفضل حراس المرمى في الدوري الإنجليزي الممتاز وفي العالم بأسره. وفي عام 2015، كان الحارس الإسباني على وشك الانتقال من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد الإسباني. وأشارت تقارير إلى أن كل الأطراف قد وافقت على إتمام الصفقة، لكنها لم تتم بسبب تأخر وصول الأوراق والمستندات في اليوم الأخير لفترة الانتقالات. وفي النهاية، استمر دي خيا في مانشستر يونايتد.

> أندي كارول

صافي الثروة: 17 مليون إسترليني

المركز: مهاجم

الفريق الحالي: وستهام

من المؤكد أن جمهور كل من ليفربول ونيوكاسل يونايتد ما زال يتذكر عندما كان أندي كارول هو المهاجم الأساسي للفريق. وكان كارول في وقت ما هو أعلى الرياضيين البريطانيين أجراً في التاريخ. انتقل كارول إلى وستهام على سبيل الإعارة عام 2012، وواصل اللعب مع الفريق بشكل دائم حتى الآن. ويعرف عن كارول أنه شخص شرس، سواء داخل الملعب أو خارجه. ودخل اللاعب في الكثير من المشاكل، بما في ذلك الحادثة التي انتهت باشتعال النيران في سيارته. ويرى كثيرون أن كارول هو أفضل مهاجم يلعب برأسه في الدوري الإنجليزي الممتاز. وعلاوة على ذلك، يعمل كارول في وقت فراغه عارضاً للأزياء في مؤسسة «إتش آند إم».

> كيفين دي بروين

صافي الثروة: 16 مليون إسترليني

المركز: لاعب خط وسط

الفريق الحالي: مانشستر سيتي

يحصل النجم البلجيكي كيفين دي بروين على راتب أسبوعي يصل إلى 317 ألف جنيه إسترليني، ليكون بذلك أعلى اللاعبين أجراً في الدوري الإنجليزي الممتاز. ووقّع دي بروين على عقد سخي يبقى بمقتضاه مع مانشستر سيتي حتى عام 2023، لكنه تعرض لإصابة في الركبة في بداية موسم 2018، وهو الأمر الذي أصاب جمهور ومُلّاك النادي بالقلق الشديد.

> أشلي يونغ

صافي الثروة: 16 مليون إسترليني

المركز: جناح – ظهير - قلب دفاع

النادي الحالي: مانشستر يونايتد

يمتاز اللاعب الإنجليزي أشلي يونغ بالمرونة التكتيكية التي تمكّنه من اللعب في أكثر من مركز. بدأ يونغ مسيرته الكروية مع نادي واتفورد، قبل أن ينتقل إلى أستون فيلا ومنه إلى مانشستر يونايتد. تعرض يونغ لإصابة قوية في عام 2017 أنهت موسمه مبكراً، لكنه عاد بقوة في الموسم التالي. ويجيد يونغ اللعب في أكثر من مركز، سواء مع مانشستر يونايتد أو المنتخب الإنجليزي، وقد حصل على جميع البطولات الممكنة في كرة القدم الإنجليزية.

>غايل كليشي

صافي الثروة: 14 مليون إسترليني

المركز: ظهير أيسر

النادي الحالي: إسطنبول باشاك شهير

حسناً، نعلم جيداً أن هذا اللاعب ليس إنجليزياً ولا يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز الآن؛ وهو ما سيدعو البعض للتساؤل حول وجوده في هذه القائمة من الأساس. لكن هناك سبباً وجيهاً لوضعه ضمن هذا القائمة، وهو أنه حتى وقت قريب كان كليشي هو أصغر لاعب يحصل على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد حدث ذلك عندما كان يرتدي قميص آرسنال. لكن هذا الرقم تم تحطيمه من قِبل النجم الإنجليزي الشاب فيل فودين. ومع ذلك، لن ينسى جمهور آرسنال الفترة التي لعبها كليشي بقميص المدفعجية. ورغم أن مسيرة كليشي مع آرسنال قد تأثرت كثيراً بالإصابات، فقد ساهم اللاعب الفرنسي كثيراً في نجاحات آرسنال خلال تلك الفترة. انتقل كليشي إلى مانشستر سيتي، ثم إلى نادي إسطنبول باشاك شهير التركي في عام 2017.

> جو هارت

صافي الثروة: 14 مليون إسترليني

المركز: حارس مرمى

النادي الحالي: بيرنلي

يعد جو هارت أحد أفضل حراس المرمى في الدوري الإنجليزي الممتاز. وقضى هارت معظم الفترة التي لعبها مع مانشستر سيتي وهو يلعب على سبيل الإعارة لأندية أخرى، كان أخرها وست هام يونايتد، قبل أن ينتقل إلى بيرنلي بموجب عقد يمتد لعامين. ويتذكر الجمهور هارت بتصدياته الرائعة، التي كان من بينها تصديه لركلة ترجيح من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في المباراة التي أطاح فيها مانشستر سيتي ببرشلونة الإسباني من دوري أبطال أوروبا في عام 2015. ووصف ميسي هارت بأنه «ظاهرة» داخل الملعب. ويبدو أن هذه الإشادة من جانب ميسي قد أفادت هارت كثيراً في تفاوضه على الراتب الذي سيحصل عليه بعد ذلك!
المملكة المتحدة كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة