انتعاش سوق السيارات المستعملة في الهند

انتعاش سوق السيارات المستعملة في الهند

نمو مطرد في عدد الشركات العاملة في القطاع
السبت - 17 رجب 1440 هـ - 23 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14725]
نيودلهي: براكريتي غوبتا
كشف تقرير أعدته مؤسسة «موردار إنتليجانس» البحثية أن سوق السيارات المستعملة في الهند، التي يُقدر رأسمالها بنحو 20 مليار دولار أميركي تنمو بوتيرة متسارعة، متوقعة أن يقفز الرقم إلى 75 مليار دولار بحلول عام 2023، في ظل معدّل نمو سنوي مرتفع مع تزايد سكاني ونمو حضري ملحوظ.

قد لا يعلم الكثيرون أن سوق السيارات المستعملة تفوق سوق السيارات الجديدة، فبحسب «اتحاد منتجي السيارات الهندي»، بلغ عدد السيارات المستعملة التي بيعت خلال العام المالي الماضي نحو 4 ملايين سيارة مقابل 3.2 مليون سيارة جديدة.

وذكر موقع «إنديان بلو بوك» أخيراً أن عدد السيارات المستعملة التي تباع سنوياً في الهند بحلول عام 2020 سيتخطى 7 ملايين سيارة، فيما ذكرت دراسة أعدتها مؤسسة «ماكنزي» الأميركية أن استمرار النمو سيجعل من الهند ثالث أكبر سوق للسيارات المستعملة في العالم بحلول عام 2021.

وفي السياق ذاته، قال أشتوش باندي المدير التنفيذي لشركة «ماهندرا فرست تشويس» الهندية: «لقد حققنا نمواً بنسبة 50 في المائة على مدار العامين الماضيين، ونتوقع استمرار الزخم ذاته، العام الحالي، واستطعنا تحقيق هذا النمو بالعمل، سواء عن طريق البيع المباشر أو عن طريق الإنترنت، سواء في مبيعات الجملة أو التجزئة».

وأضاف باندي أن سوق السيارات المستعملة في الهند تفوق سوق السيارات الجديدة بواقع 1.3 في المائة، وهي النسبة التي تتناقض كلياً مع الواقع في البلدان المتقدمة.

- استثمارات الشركات الناشئة

شهدت الهند نمواً مطرداً في عدد الشركات العاملة في مبيعات السيارات المستعملة، مثل شركات «كار ديكو»، و«دروم»، و«كار ويل»، و«كارز 24» وغيرها كثير ممن ارتفعت استثماراتها عام 2018، مما يعكس اهتماماً متزايداً من قِبَل المستثمرين.

جمعت شركة «كار ديكو» رأسمالٍ قدره 110 ملايين دولار من شركات داعمة، هي «سكوا كابيتال إنديا»، و«غوغل أونر ألفابيت»، و«تشاينا هيل هاوس كابيتال»، وكذلك من «أكسيس بنك»، لترفع بذلك رأسمالها إلى ما بين 400 و500 مليون دولار حيث تعتزم زيادة استثمارات التأمين والتمويل في سوق السيارات المستعملة بهدف الاستحواذ على نسبة 10 في المائة من أسهم تلك السوق بحلول عام 2022. وكانت الشركة نفسها قد جمعت في وقت سابق نحو 75 مليون دولار.

وصرح أميت جين، المدير التنفيذي والشريك المؤسس لشركة «كار ديكو»، بأن الشركة ستستخدم التمويل في التوسُّع بتجارة السيارات المستعملة، وضخّ المال في نشاطات التأمين والتمويل، مؤكداً: «نعمل على زيادة نشاطنا بوتيرة كبيرة».

من ضمن الشركات العاملة بمجال تجارة السيارات المستعملة شركة «كارز 24» التي جمعت هي الأخرى مبلغ 49.95 مليون دولار من 16 مستثمراً، منها شركات «أبلوتو آسيا» و«فينتشر هايواي»، بالإضافة إلى عدد من المستثمرين، من بينهم الكثيرون ممن لم يستثمروا من قبل في الشركات الهندية الناشئة.

على سبيل المثال، جمعت شركة «فينتشر هاي واي» مبلغ 19.6 مليون دولار من شركة «كينغزواي أيلاند» ومقرها جزر كايمان، و23 مليون دولار من شركة «كي جي كي غلوبال» ومقرها تورنتو.

تقوم شركة «كار 24» بشراء السيارات نيابة عن المتعاملين، ويستطيع المشتري بعد ذلك بيع السيارة في أقل من ساعتين، بأن يقودها لأقرب فرع من فروع الشركة ذاتها لبيعها هناك، وتقوم «كار 24» بعد ذلك بتحويل الثمن مباشرة إلى الحساب البنكي للعميل وتتولى عمليات التسجيل التي تتضمن تحويل الملكية. وتستخدم الشركة التكنولوجيا في إتمام عمليات البيع لشركائها بمختلف مدن الهند.

وفي مقابلة شخصية مع مجلة «بزنس وورلد» نُشِرت في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، أفاد مؤسس شركة «كار 24»، فيكرام كوبرا، بأن شركته قامت بتسهيل بيع 45 ألف سيارة، محققة إجمالي مبيعات يقارب المليار دولار. وأضاف أن شركته تمتلك 50 فرعاً منتشرة في 11 مدينة، وأنها أقامت أكثر من مائة مزاد للسيارات حتى أكتوبر (تشرين أول) الماضي.

وعلى المنوال ذاته، قامت شركة «دروم» التي تعمل من خلال الإنترنت بجمع مبلغ 30 مليون دولار تحت قيادة شركة عائلة جو هايرو اليابانية، وقد قام قبل ذلك بتأسيس شركة «ويغين» متعددة النشاطات.

وبحسب التصريح الصادر عن الشركة، فإن شركة «دروم» تهدف إلى توسيع عملياتها لتغطي 100 مدينة في الهند والتوسع خارجياً أيضاً. وتزعم الشركة امتلاكها نحو 75 في المائة من أسهم سوق السيارات عبر الإنترنت في الهند، وأن إجمالي عائداتها يقارب 750 مليون دولار، فيما يُقدّر صافي أرباحها بـ20 مليون دولار سنوياً.

كذلك جمعت شركة «تروبيل»، ومقرها مومباي، مبلغ 14 مليون دولار على هيئة أسهم وديون من المستثمر الياباني جو هيرو، ومن شركة «شانوي كابيتال» الصينية العملاقة، ومن شركة «تيكون فينتشار» الأميركية. وفي هذا الإطار، قال المدير التنفيذي لشركة «تيفيك تروبيل»، كال واني، «نحن نبيع حالياً أكثر من 600 سيارة شهرياً، واستناداً إلى تكنولوجيتنا القوية، فإننا نتطلع لأن نصبح شركة مبيعات التجزئة رقم واحد في الهند».

وفي حديثه عن اتجاه المشترين إلى اقتناء السيارات المستعملة، أفاد فيفيت تريهان محلل أسواق السيارات، بأن «تراجع القلق بشأن العمر الافتراضي للسيارة وانخفاض مستوى الانبعاثات وتحسن عوامل الأمان جميعها أدت إلى عزوف المشترين عن شراء السيارات الجديدة، والاتجاه إلى اقتناء السيارات المستعملة التي ضمنت مكاناً مميزاً في الأسواق. بالإضافة إلى ذلك، فإن أسواق السيارات المستعملة انتقلت من مرحلة العشوائية إلى مرحلة التنظيم».

- الطلب على السيارات المستعملة

زاد الطلب بصورة كبيرة على طرز السيارات الفارهة المستعملة مثل «لامبورجيني» و«مسراتي» و«رانج روفرز»، وتعتبر شركة «بيغ بوي تويز» من ضمن الشركات المختصة بمبيعات السيارات الفارهة المستعملة في الهند. بدأ جاتين أهودجا، الشريك المؤسس للشركة في بيع السيارات الفارهة الأجنبية، بعدما لاحظ زيادة الإقبال عليها، حيث أفاد بأن شركته تبيع سيارة واحدة يومياً في المتوسط.

تتلقي الشركة طلبات الشراء من خلال موقعها الإلكتروني عبر الإنترنت، وتضم معارضها نحو 120 سيارة تتنوع ما بين طرز «بي إم دابليو» و«مرسيدس» و«بورش» و«لاند روفرز».

وأفادت شركة «ماهندرا فيرست تشويس ويلز» بأن إجمالي مبيعات الشركات للسيارات الفارهة قد زاد بواقع 15 في المائة، حيث أفاد المدير التنفيذي للشركة روحيت سوري بأن مبيعات السيارات المستعملة قد ارتفع بواقع 77 في المائة، عام 2018، مقارنة بعام 2017.

بالإضافة إلى أسعارها الجذابة، فإن الضمانات وخدمة ما بعد البيع المجانية لمدة ستة شهور وعروض الاستبدال والقروض جميعها شكلت مزايا شجعت المشترين على اقتنائها.

وأفاد أشيشا كيل «رئيس اتحاد تجار السيارات» بأن سعر السيارة يتراجع بواقع 30 في المائة بعد السنة الأولى، ثم 5 - 10 في المائة بعد ذلك بعام واحد. على سبيل المثال، فإن أي شخص يشتري سيارة بعمر عامين سيتعين عليه سداد 60 – 65 في المائة من ثمنها الأصلي. ولذلك فإن الانتعاش الملحوظ في سوق السيارات المستعملة أخيراً شجع التجار من أصحاب الأسماء الكبيرة على السير في هذا الاتجاه حيث بات لشركات كبرى مثل «هيونداي»، و«ماروتي»، و«سوزوكي»، و«ماهندرا» شركات تابعة تعمل في هذا المجال.
الهند اقتصاد الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة