بومبيو يندد من بيروت بأنشطة «حزب الله» المزعزعة للاستقرار

بومبيو يندد من بيروت بأنشطة «حزب الله» المزعزعة للاستقرار

الجمعة - 15 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 مـ
الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيروت (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
حذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم (الجمعة)، في بيروت، من «الأنشطة المزعزعة للاستقرار" لميليشيا «حزب الله»، في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط لحشد التأييد للموقف الأميركي ضد إيران.

وفي لبنان، حذّر بومبيو بعد لقائه برئيس البرلمان نبيه بري من «الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها (حزب الله)» المدعوم من إيران ويخضع للعقوبات الأميركية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو «لقد أبرز مخاوف الولايات المتحدة بشأن أنشطة (حزب الله) المزعزعة للاستقرار في لبنان والمنطقة والمخاطر التي تشكلها على الأمن والاستقرار والازدهار في لبنان».

وأضاف أن بومبيو وبري ناقشا «ضرورة الحفاظ على الهدوء على امتداد الحدود بين لبنان وإسرائيل».

ولا يزال البلدان في حالة حرب عملياً، حتى بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب البلاد في عام 2000.

وخاضت إسرائيل وحزب الله حربا مدمرة استمرت لمدة شهر في عام 2006، وما زالت المناوشات تندلع بين حين وآخر على امتداد الخط الفاصل الذي تراقبه الأمم المتحدة.

والتقى وزير الخارجية الأميركي مع رئيس الوزراء سعد الحريري لمناقشة «آخر التطورات في لبنان والمنطقة»، بحسب مكتب رئيس الوزراء.

وتوجه بعد ذلك للقاء رئيس الجمهورية ميشيل عون.

كما التقى، في وقت سابق، لدى وصوله بأول وزيرة داخلية في البلاد. وأضاف أن الجانبين «ناقشا التحديات الأمنية الإقليمية والداخلية التي يواجهها لبنان وكيفية المساعدة التي يمكن للولايات المتحدة تقديمها لدعم جهود وزارة الداخلية للحفاظ على الأمن والاستقرار داخل لبنان».

وتعد الحسن أول امرأة في لبنان والشرق الأوسط تتولى منصب وزير الداخلية في اللائحة الوزارية التي تم الإعلان عنها في أواخر شهر يناير (كانون الثاني) بعد انتظار دام ثمانية أشهر.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت «حزب الله» على لائحة «الإرهاب» وفرضت عليه عقوبات صارمة.

ويشغل «حزب الله» ثلاثة حقائب وزارية في الحكومة اللبنانية التي أعلن عن تشكيلها مؤخرا أبرزها وزارة الصحة.

وكان بومبيو وصل قبل ظهر اليوم إلى العاصمة اللبنانية بيروت، حيث استهل زيارته بلقاء مع وزيرة الداخلية ريا الحسن. 

وسيجري الوزير الأميركي لقاءات مع كل من رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري، ووزيري الخارجية جبران باسيل والداخلية ريا الحسن، إضافة إلى عدد من الشخصيات السياسية اللبنانية.
أميركا لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة