ماي تحمل البرلمان مسؤولية تعثر تنفيذ «بريكست»

ماي تحمل البرلمان مسؤولية تعثر تنفيذ «بريكست»

بعد «الفشل» في الالتزام بموعد الانسحاب المحدد
الخميس - 14 رجب 1440 هـ - 21 مارس 2019 مـ
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تلقي كلمة من مقر الحكومة (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
حمّلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي البرلمان في بلادها مسؤولية "الفشل" في تنفيذ عملية خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في موعدها المقرر في 29 مارس (آذار).

وأكدت ماي يوم أمس (الأربعاء) في كلمة متلفزة من مقر الحكومة البريطانية، إن أعضاء البرلمان لم يتمكنوا من الاتفاق على طريقة لتنفيذ انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وقالت: "نتيجة لذلك، لن نغادر في الموعد المحدد يوم 29 مارس (آذار)". وأضافت: "ذلك التأخير مصدر أسف كبير لي شخصياً".

وكان رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، قد أكد أن قادة الاتحاد يمكن أن يوافقوا على تأجيل قصير لخروج بريطانيا من التكتل شرط موافقة البرلمان البريطاني على اتفاق بريكست الذي رفضه مرتين.

وقال توسك للصحافيين يوم أمس: "عقب مشاورات أجريتها خلال اليومين الماضيين، أعتقد أنه من الممكن تأجيل (بريكست) لفترة قصيرة، ولكن ذلك سيكون مشروطاً بتصويت في مجلس العموم لصالح اتفاق الانسحاب".

وأضاف: "حتى وإن كان الأمل في تحقيق نجاح نهائي ضعيفاً، وربما حتى وهمياً، ورغم أن الإرهاق الناجم عن بريكست أصبح واضحاً بشكل متزايد ومبرر، لا يمكننا أن نتخلى عن السعي حتى اللحظة الأخيرة عن حل إيجابي، وبالطبع بدون فتح اتفاق الانسحاب مرة أخرى".
الاتحاد الاوروبي بريطانيا أخبار بريطانيا الاتحاد الأوروبي بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة