«فيسبوك» يغير تقنية بث الإعلانات لمحاربة التمييز

«فيسبوك» يغير تقنية بث الإعلانات لمحاربة التمييز

الأربعاء - 13 رجب 1440 هـ - 20 مارس 2019 مـ
شركة «فيسبوك» حذفت آلاف المواد التي تنطوي على تمييز عرقي أو ديني (أ.ف.ب)
كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن موقع التواصل الاجتماعي الشهير «فيسبوك» تغيير تقنية بث الإعلانات الخاصة بالمساكن أو الوظائف أو القروض على صفحاته، بهدف محاربة الإعلانات التي تنطوي على تمييز ضد بعض الفئات، وذلك تنفيذاً للتسوية التي توصلت إليها شركة «فيسبوك» من المنظمات الحقوقية في هذا المجال.
وذكرت شركة «فيسبوك» أن سياساتها تحظر بالفعل على المعلنين استخدام أدواتها للتمييز ضد أي شخص.
وقد حذفت الشركة آلاف المواد التي تنطوي على تمييز على أساس العرق أو الهوية أو الدين.
وتعتقد «فيسبوك» أن التغييرات التي أعلنتها أمس (الثلاثاء) ستؤدي إلى زيادة حماية الفئات الأشد عرضة للتمييز على موقعها.
ووفقاً للقواعد الجديدة، لن يكون في مقدور أي شخص يريد الإعلان عن مسكن أو وظيفة أو قروض استهداف شرائح معينة على أساس السن أو النوع، حيث سيكون أمام هؤلاء المعلنين الاختيار من بين عدد محدود من التصنيفات التي يمكن استخدامها لتوجيه الإعلان.
في الوقت نفسه، فإن «فيسبوك» تطور أداة تتيح للمستخدمين البحث عن كل إعلانات المساكن الموجودة في الولايات المتحدة والتي تستهدف مناطق معينة بغض النظر عما إذا كانت هذه الإعلانات قد ظهرت للمستخدمين أم لا.
وذكرت «فيسبوك» أن «إعلانات المساكن والوظائف والقروض حيوية في مساعدة الناس على شراء مسكن جديد أو الحصول على وظيفة يريدونها أو الحصول على قروض... ولا يجب استخدام هذه الوسائل من أجل استبعاد أو الإضرار بمجموعة معينة من الأشخاص... الحصول على هذا الحق أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا، ويعد قيمة جوهرية لشركتنا».
أميركا فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة