ثلاثية ميسي الرائعة تجبر جماهير بيتيس ومدربها على تحية المهاجم الساحر

ثلاثية ميسي الرائعة تجبر جماهير بيتيس ومدربها على تحية المهاجم الساحر

قاد برشلونة لانتصار جديد وأحكم قبضته على الصدارة الإسبانية
الثلاثاء - 13 رجب 1440 هـ - 19 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14721]
ميسي يحتفل بثلاثيته بينما الانهيار واضح على لاعبي بيتيس (رويترز)
مدريد: «الشرق الأوسط»
اعتاد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على تلقي الإشادة في ملعب نو كامب إلا أنه حظي باستقبال صاخب من جماهير الفريق المنافس بسبب ثلاثية رائعة قاد بها برشلونة للفوز على ريال بيتيس 4 - 1 في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وافتتح ميسي التسجيل بركلة حرة لا يمكن التصدي لها في الدقيقة 18 من ركلة حرة رائعة، ثم ضرب مجدداً في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول بعد تمريرة رائعة بالكعب من الأوروغواياني لويس سواريز.
ووجه برشلونة الضربة القاضية لبيتيس في الشوط الثاني، عندما أضاف لويس سواريز الهدف الثالث بعد مجهود فردي رائع وفاصل من المراوغة قبل أن يسدد على يمين الحارس باو لوبيز في الدقيقة، رافعاً رصيده إلى 18 هدفاً خلف ميسي مباشرة على لائحة الهدافين. وبعدما قلص لورين مورون الفارق لبيتيس بتسديدة رائعة من مشارف المنطقة في الدقيقة 82. رد ميسي بهدفه الثالث الذي جاء من كرة مذهلة لعبها من حدود المنطقة تقريباً «ساقطة» فوق الحارس باو لوبيز فارتدت من العارضة إلى الشباك، رافعاً رصيده إلى 29 هدفاً في صدارة ترتيب هدافي الدوري و39 في جميع المسابقات هذا الموسم، بينها ثنائية الأربعاء الماضي في مرمى ليون الفرنسي بدوري الأبطال.
ووقف جمهور بيتيس وصفق لميسي اعترافاً بموهبته وأهدافه الرائعة، وعلق النجم الأرجنتيني قائلاً: «لم أختبره كثيراً في السابق، أعتقد أن رد فعل الجمهور كان جميلاً، أشكرهم على ذلك. إنه فوز جميل. خرجنا بالعلامة الكاملة وكانت فرصة جيدة لرفع الفارق أمام أتليتكو».
وأضاف: «برشلونة واجه فريقاً يتعامل جيداً مع الكرة مثل بيتيس ويبني الهجمات من الخلف. أعتقد أن المدرب خطط جيداً للمباراة... يجب أن نكون مستعدين لكل ما يأتي في الأيام المقبلة».
أما بالنسبة للفارق وتوجه النادي الكاتالوني نحو الاحتفاظ باللقب، قال ميسي: «كل شيء يعتمد علينا كبرشلونة، ما زال هناك الكثير من المباريات لكن فارق العشر نقاط كبير».
وقال أرنستو فالفيردي مدرب برشلونة: «رغم أن شباك المنافس تلقت أهدافاً من ميسي فإن جماهيره بدت مستمتعة بهذه الحقبة التي لا تصدق والتي صنعها مهاجمنا الأرجنتيني، إنهم مستمتعون أيضاً وأقروا بذلك. من المهم أنهم منحوه هذه التحية. هذا إقرار بما يقوم به. جماهير المنافسين تعاني منه لكنها تقدره بسبب الإمكانات التي يملكها». وأضاف: «أداء ليو كان استثنائياً فقد سجل ثلاثة أهداف لكن كان بوسعه أن يسجل أربعة، وهذا يظهر لك مدى جودة الأداء الذي يقدمه، نحن جميعاً نستمتع بهذا العصر الذي يوجد فيه ميسي».
ورفع أفضل لاعب في العالم خمس مرات رصيده إلى 39 هدفاً في كافة المسابقات هذا الموسم قبل شهرين على نهاية الموسم.
وهذه هي الثلاثية رقم 51 لميسي في مسيرته لكنه لا يتذكر تلقيه مثل هذا التصفيق من جماهير أي فريق منافس قبل ذلك.
وقال ميسي: «المدرب (فالفيردي) قرأ المباراة بشكل رائع وقدم مباراة رائعة على المستوى الخططي. لم نشعر بالمعاناة في أي وقت من المباراة. عندما لم تكن الكرة بحوزتنا، كان أداؤنا يتسم بالتنظيم. وعندما كنا نستحوذ عليها، كنا نلعب كالمعتاد».
وأعرب المدير الفني لنادي بيتيس، كويكي ستين، عن أسفه لخسارة فريقه 1 - 4 لكنه أقر أيضاً بالاستمتاع بمهرات ميسي. وقال ستين: «لقد خططنا للمباراة بنفس الطريقة التي خاض بها الفريق المباراة الأولى، كان التنفيذ جيداً إلى حد كبير، وتصدينا للهجمات المرتدة واستحوذنا على الكرة وقمنا بالكثير من الأشياء الجيدة حتى جاء الهدف الأول من ركلة ثابتة».
وأضاف: «علينا أن نعترف بأنهم يمتلكون قوة هائلة في الهجوم، المؤلم في الأمر أننا لم نتحلَ بالدقة التي تحلينا بها في مباراة الذهاب».
وتابع المدرب الإسباني قائلاً: «دائماً ما تنقصنا أشياء، عندما تلعب ضد فريق مثل هذا تظهر العيوب بشكل أكبر ولكن أعتقد أننا قمنا بالكثير من الأشياء الجيدة، أحاول أن أفكر في الجانب الإيجابي، المباراة كانت لنا في البداية ولكن في النهاية لم تكن كذلك».
وتطرق مدرب ريال بيتيس إلى الحديث عن التصفيق الحار لجماهير فريقه لميسي قائلاً: «أنا شخص محظوظ لرؤية النجم الأرجنتيني في هذه الحقبة التي تشهد تألقه بشكل مذهل. هذا اللاعب يقدم مستوى مذهلاً، إنه رائع، وقادر وحده على حسم جميع المباريات».
ولم يعكر احتفالات برشلونة سوى إصابة مهاجمه الأوروغواياني لويس سواريز بالتواء في الكاحل سيغيب على إثره 15 يوماً. وأصبح سواريز أفضل هداف أوروغواياني في تاريخ الدوري الإسباني مشاركة مع دييغو فورلان (128 لكل منهما).
وعلى أثر هذا، من المقرر أن يتخلف سواريز عن الانضمام لصفوف منتخب أوروغواي الذي يستعد لخوض منافسات بطولة كأس الصين الودية الأسبوع المقبل.
وقال برشلونة في بيان له أمس: «الفحوصات التي أجريت أمس وأثبتت أن سواريز يعاني من التواء في الكاحل الأيمن، سيغيب لمدة تتراوح بين 10 و15 يوماً».
وأكد برشلونة أن سواريز سيخوض مرحلة التعافي من الإصابة تحت إشراف الجهاز الطبي للنادي الكاتالوني وأنه لن ينضم لمعسكر منتخب بلاده ومن المنتظر عودته للملاعب في المباراة المقررة أمام إسبانيول في 30 مارس (آذار) الجاري.
وعلى أي حال، سيكون سواريز جاهزاً لخوض منافسات دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا التي يخوض برشلونة مباراته الأولى فيها في 10 أبريل (نيسان) المقبل أمام مانشستر يونايتد على ملعب الأخير (أولد ترافورد).
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة