انطلاق محاكمة سوري متّهم بقتل ألماني في كيمنتس

انطلاق محاكمة سوري متّهم بقتل ألماني في كيمنتس

الاثنين - 12 رجب 1440 هـ - 18 مارس 2019 مـ
شرطيان خارج مبنى المحكمة في دريسدن (إ. ب. أ)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
بدأت اليوم (الاثنين) في مدينة دريسدن الألمانية محاكمة طالب لجوء سوري بعد سبعة أشهر على اعتداء الطعن الذي أودى بحياة ألماني في مدينة كيمنتس في شرق ألمانيا. ويمثل المشتبه به، الذي لم يُكشف اسمه بمقتضى قوانين حماية المعلومات، في غرفة محكمة خاصة في مدينة دريسدن، لكن هيئة المحكمة تتبع للمحكمة الابتدائية لمدينة كيمنتس.

ويوجه الادعاء العام إلى السوري تهمة قتل ألماني في الخامسة والثلاثين من العمر بطعنات سكين في نهاية أغسطس (آب) الماضي بالمشاركة مع آخرين فارين. كما تسبب المتورطون في إصابة رجلين آخرين بجروح بالغة.

ومعلوم أن هذه الجريمة أدت إلى تظاهرات لليمين المتطرّف واعتداءات على أجانب وقلق في المجتمع الألماني بشكل عام.

ولأسباب أمنية والاهتمام الكبير للرأي العام لا تُجرى المحاكمة في كيمنتس، بل في مبنى المحكمة العليا لمدينة دريسدن الذي يحوي قاعة على درجة عالية من الأمان كانت مخصصة لمحاكمة أعضاء التنظيم الإرهابي اليميني المتطرف "مجموعة فرايتال".

وقبل بدء المحاكمة، أخفق دفاع المتهم أمام المحكمة الاتحادية في طلبه إجراء المحاكمة خارج ولايات سكسونيا وتورينغن وبراندبورغ. كما رفضت المحكمة العليا لدريسدن إحالة المحاكمة من المحكمة الابتدائية لكيمنتس إلى المحكمة الابتدائية للايبتسيغ.
المانيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة