استمرار الاشتباكات في الباغوز بعد هجمات انتحارية «داعشية»

استمرار الاشتباكات في الباغوز بعد هجمات انتحارية «داعشية»

السبت - 9 رجب 1440 هـ - 16 مارس 2019 مـ
مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية قرب الباغوز (أ. ف. ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
تخوض قوات سوريا الديمقراطية، "قسد"، التي تضم فصائل كردية وعربية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، اشتباكات متقطعة اليوم (السبت) ضد مسلحي تنظيم "داعش" المحاصرين في بقعة محدودة في شرق سوريا.
وقال مدير المركز الإعلامي في "قسد" عدنان عفرين: "اندلعت اشتباكات أمس (الجمعة) وما زالت مستمرة حتى الآن".
وشنّ مسلّحون من "داعش" أمس ثلاث هجمات انتحارية متزامنة استهدفت تجمعات للخارجين من الباغوز، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة ثلاثة من مقاتلي "قسد".
ولفت عفرين إلى عدم وجود أي "مؤشرات للاستسلام" اليوم، وأضاف: "في حال وجود أشخاص يريدون الاستسلام سيتوقف مرة أخرى العمل العسكري".
ومنذ مطلع الأسبوع، أحصت "قسد" خروج أكثر من أربعة آلاف شخص من الباغوز غالبيتهم من المقاتلين. وفي الأسابيع الأخيرة، علّقت هذه القوات مراراً هجومها ضد جيب "داعش"، مما أتاح خروج عشرات الآلاف، غالبيتهم نساء وأطفال من أفراد عائلات المقاتلين، وبينهم عدد كبير من الأجانب.
ونقل الرجال المشتبه بأنهم مسلحون متطرفون إلى مراكز اعتقال، فيما أرسل الأطفال والنساء إلى مخيمات في شمال شرق سوريا، أبرزها مخيم الهول الذي بات يؤوي حوالى 70 ألف شخص.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة