دوري أبطال آسيا: الاتحاد يخسر برباعية... والنصر يفرط في نقاط ذوب آهن

دوري أبطال آسيا: الاتحاد يخسر برباعية... والنصر يفرط في نقاط ذوب آهن

الهلال والأهلي في مهمة مواصلة التألق القاري اليوم
الثلاثاء - 5 رجب 1440 هـ - 12 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14714]
الرياض: طارق الرشيد
خيب الاتحاد والنصر «ممثلا الكرة السعودية» آمال عشاقهما أمس، بخسارتين مفاجئتين 4 - 1 و3 - 2 أمام الوحدة الإماراتي وذوب آهن الإيراني، في ثاني جولات دوري أبطال آسيا، رغم صحوتهما الفنية الأخيرة في الدوري السعودي.

في المباراة الأولى، ورغم أنه بدأ المشوار بفوز كبير على الريان القطري برباعية، فإن الاتحاد سقط في فخ الخسارة الكبيرة على يد مستضيفة الوحدة الإماراتي ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وانتظر أصحاب الأرض 16 دقيقة فقط ليفتتح صالح برغش التسجيل بعد تمريرة من الهداف الأرجنتيني سيباستيان تاليابوي (تيجالي).

وضاعف ليوناردو دا سيلفا النتيجة للوحدة في الدقيقة 52 بعد تمريرة أخرى من تيجالي لكن المخضرم ناصر الشمراني قلص الفارق بعدها بأربع دقائق بعدما استغل خطأ دفاعيا من أصحاب الأرض.

وقبل النهاية بعشر دقائق جعل البديل المخضرم إسماعيل مطر النتيجة 3 - 1 من ركلة حرة مباشرة سكنت شباك فواز القرني حارس الاتحاد.

وأحرز دا سيلفا هدفه الشخصي الثاني والرابع للوحدة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة قوية من مدى قريب في مرمى القرني.

وفي المجموعة نفسها عوض الريان خسارته الأولى بفوز صعب على لوكوموتيف الأوزبكي بنتيجة 2 - 1.

وفرط النصر السعودي في تحقيق أول انتصاراته الآسيوية ضمن منافسات المجموعة وتلقى الخسارة الثانية على التوالي من ضيفه ذوب آهن الإيراني بـ3 - 2. وافتتح البرازيلي جوليانو لاعب النصر أهداف المباراة، قبل أن يقلب الضيوف الطاولة على النصراويين ويحرز محمد نجيد ووحيد زاده هدفين على التوالي، إلا أن المغربي عبد الرزاق حمد الله أعاد النصر لأجواء المباراة من جديد من «علامة الجزاء» وفي الرمق الأخير من المباراة أهدر حمد الله ركلة جزاء، وخطف محمد رضا هدف التقدم للضيوف من كرة رأسية، وتجمد رصيد النصر السعودي دون نقاط في مؤخرة الترتيب، بينما ارتفع رصيد ذوب آهن للنقطة الرابعة متساوياً مع الزوراء العراقي في الصدارة.

وكان الزوراء احتفل بأول مباراة تقام في العراق في دوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوز ساحق 5 - صفر على ضيفه الوصل الإماراتي.

واستضاف استاد كربلاء أول مباراة بالعراق في دوري الأبطال وسط حضور جماهيري غفير، حيث أمطر الزوراء شباك ضيفه بخماسية.

واختتم حسين جويعد خماسية الفريق العراقي في الدقيقة 84 من ركلة جزاء احتسبها الحكم ضد علي سالمين عقب عرقلته جلال داخل المنطقة. وتستكمل مساء اليوم منافسات الجولة الثانية من دوري المجموعات، حيث يسعى الهلال السعودي للحفاظ على صدارة المجموعة الثالثة عندما يواجه ضيفه الدحيل القطري، كما يلاقي الأهلي السعودي مستضيفه باختاكور الأوزبكي في مهمة صعبة للفريق السعودي للمحافظة على كرسي صدارة المجموعة الرابعة.

ويدخل الهلال السعودي لهذه المواجهة بمعنويات عالية بعد الانتصار الثمين الذي حققه في الجولة الأولى خارج قواعده على العين الإماراتي وضعه في صدارة المجموعة الأولى بـ3 نقاط.

ويملك أصحاب الضيافة خيارات واسعة في جميع الخطوط بداية من الرباعي الأجنبي المرعب في الخطوط الأمامية بقيادة الفرنسي غوميز وصيف هداف الدوري المحلي بـ17 هدفا وهداف مسابقة كأس الملك، بالإضافة إلى البرازيلي إدواردو والإيطالي جيوفينكو والأسترالي ديجنيك، بالإضافة إلى عودة اللاعبين المبتعدين بالفترة الأخيرة بسبب الإصابة، ومن المرجح أن يدفع بياسر الشهراني وعلي البليهي في القائمة الأساسية بعد تعافي الثنائي وجاهزيتهما للمشاركة، ولن تبتعد قائمة الهلال عن الأسماء التي شاركت في الجولة الأولى.

وعلى الجانب الآخر، يدرك الضيوف بقيادة البرتغالي روي فاريا المدير الفني قوة أصحاب الأرض الضاربة، إلى جانب إلمام البرتغالي بمكامن القوة الهلالية، ولن يجازف الضيوف في النواحي الهجومية، كما كانوا عليه في الجولة الافتتاحية أمام استقلال طهران الإيراني التي ذهبت نتيجتها للفريق القطري بهدفين دون رد، وسيرسم التشكيل الأمثل لصد الهجوم الهلالي المتوقع، وسيعتمد على إغلاق المناطق الخلفية والاكتفاء بالهجمات المرتدة وإرسال الكرات الطويلة للثنائي يوسف العربي وإدميلسون جونيور.

ويطمح الأهلي السعودي في مواصلة عروضه الرائعة في الفترة الأخيرة بعدما تخطى ضيفه السد القطري في الجولة الافتتاحية بهدفين نظيفين، جعلته في صدارة المجموعة الرابعة بـ3 نقاط، وظهر الفريق السعودي في البطولة القارية بصورة مغايرة تماماً عما كان عليه في المسابقة المحلية بعدما ابتعد عن المنافسة على لقب الدوري السعودي للمحترفين.

ويملك الأهلاويون هجوما ضاربا بوجود الثنائي دغانيني وعمر السومة، بالإضافة إلى مهند عسيري الذي يعتبر من الأوراق الرابحة للأوروغواياني فوساتي ودائماً ما يدفع به في شوط المباراة الثاني إن لم يبدأ به في القائمة الأساسية، وهو ما ينطبق تماماً على سلمان المؤشر.

وعلى الجهة الأخرى، يتطلع أصحاب الضيافة لتحقيق أول انتصاراتهم بعدما تعادلوا في الجولة الأولى مع برسبلويس الإيراني، ويمتلكون نقطة وحيدة في المركز الثالث، بعدما نجح الجورجي شوتا أرفيلادزه المدير الفني لأصحاب الأرض في خطف نقطة التعادل من إيران.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة