كاميرات ذكية في دبي تراقب سعادة المتعاملين

كاميرات ذكية في دبي تراقب سعادة المتعاملين

الثلاثاء - 5 رجب 1440 هـ - 12 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14714]
دبي - لندن: «الشرق الأوسط»
أعلنت هيئة حكومية في دبي عن تطبيق تقنية جديدة تراقب وجوه العملاء لرصد مدى سعادتهم. وقال مسؤولون في «هيئة الطرق والمواصلات» للصحافيين، أمس (الاثنين)، إن الهيئة وزعت كاميرات ذكية في مراكز الخدمة التابعة لها «ترصد مدى ارتياح وسعادة المتعاملين بمستوى جودة وفعالية الخدمات».

وقال مدير إدارة الخدمات الذكية بالهيئة، ماهر شيره، إن المبادرة تهدف لقياس مؤشر السعادة، من خلال كاميرات ذكية تحلل مدى سعادة المتعاملين بشكل تقني، موضحاً أنها تحلل تعابير الوجه دون تخزينها، للحفاظ على الخصوصية، قبل وبعد إتمام معاملاتهم في مراكز الخدمة، ثم تقيس مستوى السعادة بشكل فوري دقيق، مما يساعد على توفير تقارير عن تجربة المتعاملين، وبالتالي يُمكن صانعي القرار من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الخدمة بشكل مستمر.

وأضاف شيره أن الكاميرات، التي تم تصنيعها داخل الإمارات بدقة عالية، تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتستطيع التقاط صور بمعدل 30 إطاراً في الثانية الواحدة، وفي نطاق 7 أمتار، ومحيط رؤية 65 درجة، بالإضافة إلى الضبط التلقائي للمشهد من دون فلاش، وتقليل تشويش درجة الإضاءة لإعطاء أدق المؤشرات لتعابير الوجه، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). وتابع مدير إدارة الخدمات الذكية بالهيئة قائلاً إن الكاميرات تحتوي على خاصية الاتصال اللاسلكي، وتعيد تشغيل نفسها تلقائياً، في حالة حدوث أي عطل، ويتوفر بها أيضاً إمكانية الدعم عن بُعد، لضمان استمرارية عملها على مدار الساعة. وأوضح شيره أن المؤشر يصدر تقارير تفصيلية عن مستوى سعادة المتعاملين بشكل يومي، ويرسل إشعارات فورية عند انخفاض مستوى السعادة في أي مركز، فيتحرك المعنيون لاتخاذ الإجراء اللازم للحفاظ على مستوى سعادة المتعاملين.
الامارات العربية المتحدة دبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة