قيادي كردي: واشنطن تسعى لـ«إدارة جديدة» شرق سوريا

قيادي كردي: واشنطن تسعى لـ«إدارة جديدة» شرق سوريا

الأحد - 4 رجب 1440 هـ - 10 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14712]

أكد قيادي كردي سوري بارز، السبت، أن الولايات المتحدة ترفض عودة النظام السوري إلى شرق الفرات رفضا قاطعا، كما لن تسمح للنظام السوري وإيران وتركيا بالتدخل في تلك المنطقة.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لوكالة «باسنيوز» سليمان أسو، عضو الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكردي في سوريا وسكرتير حزب «يكيتي الكردستاني - سوريا».
ولفت أسو إلى أن أميركا تعمل على إنشاء «إدارة جديدة» في شمال شرقي البلاد يكون للمجلس الوطني الكردي السوري وقواته العسكرية (بيشمركة روجافا) مشاركة قوية فيها.
وأضاف أن «إبقاء أميركا قوة مصغرة في شرق الفرات يعتبر رسالة للجميع بأنها لن تسمح لأي قوة عسكرية أخرى بالدخول إلى هذه المنطقة».
وأضاف أوسو، بالقول: «يُفهم من الموقف الأميركي حالياً بأنه لن يتخلى عن الكرد ومكونات شرق الفرات لكن بالتالي فإن أميركا لن تبقى إلى ما لانهاية في تلك المنطقة».
وتابع: «هدف أميركا من إنشاء المنطقة الآمنة التي لم تتبلور معالمها بعد، هو تطمين حليفتها التركية وإزالة مخاوفها من سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (بي واي دي) الموالي لحزب العمال الكردستاني على شرق الفرات».
كانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أنها سوف تسحب قواتها من سوريا، غير أنها عادت وقالت إنها سوف تحتفظ بقوة هناك.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة