انحسار المخاطر الجيوسياسية ينعش أسواق الأسهم الأوروبية والذهب

انحسار المخاطر الجيوسياسية ينعش أسواق الأسهم الأوروبية والذهب

تراجع المخاوف بشأن أوكرانيا والعراق أهمها
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ
حققت البورصة الإسبانية نحو 16 نقطة من المكاسب في تعاملات الفترة الأخيرة بسبب انحسار المخاوف بشأن أوكرانيا (إ.ب.أ)

ارتفعت الأسهم الأوروبية بقوة في المعاملات المبكرة أمس لتعوض خسائر الجلسة السابقة مدعومة بانحسار المخاوف بشأن المخاطر الجيوسياسية في أوكرانيا والعراق.
وقالت كييف أول من أمس وفق تقرير لـ {رويترز} إن القوات الأوكرانية رفعت العلم الوطني فوق مركزا للشرطة بمدينة لوجانسك، التي ظلت لشهور تحت سيطرة المتمردين مما قد يعزز جهود أوكرانيا لدحر الانفصاليين الموالين لموسكو.
وقال وزير الخارجية الروسي الاثنين إن تقدما تحقق خلال المحادثات بين روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا في برلين يوم الأحد بشأن سبل إنهاء الصراع المسلح في شرق أوكرانيا.
وفي الساعة 07:04 بتوقيت غرينتش ارتفع مؤشر «يوروفرست 300» لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.‏1 في المائة إلى 66.‏1337 نقطة. وفقد المؤشر الأوروبي 5.‏0 في المائة يوم الجمعة وتراجع مؤشر «داكس» الألماني 4.‏1 في المائة بعد أنباء بأن القوات الأوكرانية دمرت رتلا عسكريا روسيا على الأراضي الأوكرانية مما أثار المخاوف من تفاقم الصراع.
وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني على ارتفاع 2.‏0 في المائة، في حين زاد «كاك 40» الفرنسي و«داكس» الألماني 4.‏1 في المائة.
في المقابل قلص الذهب خسائره، حيث تعافى على نحو متواضع في تداولات الأمس ليظل فوق 1300 دولار للأوقية (الأونصة) مع تصاعد التوترات في أوكرانيا، الأمر الذي نال من الشهية للمخاطرة وأثر على الأسهم والطلب على الملاذات الآمنة.
وتراجع السعر الفوري للذهب 6.‏0 في المائة إلى 1297 دولارا في أوائل المعاملات الآسيوية ثم قلص خسائره إلى 2.‏0 في المائة مسجلا 20.‏1301 دولار، فيما حومت الفضة قرب أدنى سعر في شهرين. ونزلت 2.‏0 في المائة إلى 55.‏19 دولار للأوقية.
وارتفع البلاتين 02.‏0 في المائة إلى 24.‏1452 دولار في حين تقدم البلاديوم 2.‏0 في المائة ليسجل 22.‏892 دولار للأوقية.
الدولار من ناحيته بدأ تداولات الأسبوع منخفضا في التعاملات الآسيوية حين نزلت عائدات سندات الخزانة الأميركية لأقل مستوى في 16 شهرا مما يضعف إغراء العملة الأميركية.
وارتفع الجنيه الإسترليني بعدما لمح بنك إنجلترا المركزي لاحتمال رفع سعر الفائدة في بريطانيا حتى قبل تعافي معدل نمو الأجور متراجعا بذلك عن تصريحات سابقة حدت بالأسواق لاستبعاد رفع أسعار الفائدة.
ولم يطرأ تغير يذكر على أسعار الدولار واليورو والين مقارنة بمستوياتها في أواخر تعاملات نيويورك يوم الجمعة، حيث دفع تصاعد التوترات في أوكرانيا عائدات السندات العالمية للهبوط. وبلغ سعر اليورو في أحدث تعاملات 3397.‏1 دولار مستقرا عن الإغلاق السابق، ومقابل الين نزلت العملة الموحدة طفيفا إلى 05.‏136 ين، بينما سجل الدولار 32.‏102 ين منخفضا قليلا من مستوى إغلاق يوم الجمعة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة