المفوضية الأوروبية تتوقع مساراً محدوداً لمحادثات التجارة مع أميركا

المفوضية الأوروبية تتوقع مساراً محدوداً لمحادثات التجارة مع أميركا

الجمعة - 2 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14710]

قالت سيسيليا مالمستروم مفوضة التجارة الأوروبية أمس الخميس، إن الاتحاد الأوروبي يركز على مسار محدود للتفاوض التجاري مع الولايات المتحدة بالتركيز على السلع الصناعية، بما في ذلك السيارات. ومتحدثة في واشنطن بعد يوم من المحادثات أجرتها مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، قالت مالمستروم: «هناك افتقار إلى الثقة في الوقت الحالي» بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وأضافت قائلة: «ذلك هو السبب في اقتراحنا أنه بدلا من تنامي التوترات فيما بيننا، وبدلا من وجود تلك الرسوم، وبدلا من قول إن أوروبا تمثل تهديدا أمنيا للاقتصاد الأميركي.. دعونا نعد بناء تلك الثقة».
وقالت مالمستروم إنه لا دعم في أوروبا لإبرام اتفاق تجاري كامل وشامل مع الولايات المتحدة يشمل الزراعة. وأضافت أنها تتوقع الحصول على تفويض قريبا للتفاوض على اتفاقية تخص السلع الصناعية. ويستعد الاتحاد الأوروبي وواشنطن لإجراء مباحثات، بينما تسعى إدارة ترمب لإعادة التفاوض بشأن عدد من الاتفاقيات التجارية مع عدة دول، بما في ذلك الصين، في إطار جدول الأولويات الاقتصادية للرئيس الأميركي دونالد ترمب تحت شعار «أميركا أولا». وقالت مالمستروم إن الاتحاد الأوروبي سيكون جاهزا لإطلاق مفاوضات مع الولايات المتحدة في غضون أسابيع. وأضافت أن المسؤولين الأوروبيين سيرغبون في أن يروا السيارات ومكوناتها ضمن المحادثات، لكنها قالت إنها لم تطلع على أي تفاصيل بشأن توصيات الولايات المتحدة المرتبطة بالرسوم الجمركية المفروضة بموجب «الفصل 232».
من ناحية أخرى، تمسك وزير الاقتصاد الألماني أمس، بالأمل في احتمال أن تتوصل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى حل لخلافهما التجاري، مضيفا أنه سيسافر إلى واشنطن في وقت لاحق من العام الحالي لإعطاء دفعة للعملية.
وقال بيتر ألتماير إن حلا قد يستند إلى تفاهم توصل إليه ترمب ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في يوليو (تموز) الماضي، يتوقع أن تتراجع الولايات المتحدة عن فرض رسوم جمركية على السيارات بينما يبحث الجانبان تقليص عراقيل تجارية أخرى.


الاتحاد الاوروبي أميركا الاقتصاد الأوروبي

اختيارات المحرر

فيديو