بورتو يتجاوز عقدته من روما ويبلغ ربع نهائي دوري الأبطال

بورتو يتجاوز عقدته من روما ويبلغ ربع نهائي دوري الأبطال

الجمعة - 2 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14710]
أليكس تيليس يحتفل بهدفه الذي حسم تأهل بورتو (أ.ف.ب)

تجاوز بورتو البرتغالي عقدته من نادى روما الإيطالي وبلغ ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا بالفوز عليه 3 - 1 بعد وقت إضافي (الوقت الأصلي 2 - 1) على ملعب «دو دراغاو» في بورتو في إياب ثمن النهائي.
وسجل البرازيلي تيكينيو سواريز في الدقيقة 26، والمالي موسى ماريغا (52) والبرازيلي أليكس تيليس (117) من ركلة جزاء بعد استعانة الحكم التركي جنيات شاكر بتقنية المساعدة بالفيديو «في أيه آر») أهداف بورتو بطل 1987 و2004 والذي بلغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2015، بينما سجل دانييلي دي روسي في الدقيقة 37 من ركلة جزاء هدف روما الذي فشل في تأمين فوزه 2 - 1 ذهابا وتخطي ثمن النهائي للمرة الثانية تواليا بعدما كان بلغ نصف النهائي الموسم الماضي.
وهي المرة الثالثة التي يحرم فيها بورتو منافسه الإيطالي من مواصلة مشواره في المسابقات القارية محققا فوزه الثالث على روما في 6 مواجهات بينهما مقابل مرتين وفوز للفريق الإيطالي في ذهاب ثمن نهائي هذا الموسم.
وحرم بورتو فريق العاصمة الإيطالية بلوغ ربع نهائي مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية، التي أدمجت لاحقا مع كأس الاتحاد، عام 1981 عندما تغلب عليه 2 - 0 في البرتغال قبل التعادل سلبا إيابا في روما.
وتجدد الموعد بين الفريقين صيف 2016 في الدور الفاصل المؤهل لدور المجموعات لمسابقة دوري الأبطال، فانتزع روما التعادل من بورتو 1 - 1 ذهابا، لكنه خسر إيابا 0 - 3.
وعلق دي روسي قائد روما عقب اللقاء قائلا: «الخروج من البطولة بركلة جزاء متأخرة طريقة مؤلمة».
وأشار اللاعب المخضرم إلى أنه لا يعلم ماذا سيحدث مع المدرب أوسيبيو دي فرانشيسكو الذي اتجه مباشرة إلى حافلة الفريق دون التحدث مع الصحافيين بعد خسارة وصفتها وسائل إعلام إيطالية بأنها حاسمة في تحديد مستقبله مع الفريق.
وقال دي روسي: «هذه طريقة سيئة للخروج لكن علينا تقبلها. الفريق مر بلحظات جيدة وسيئة. لم يكن الأداء المثالي لكننا شاهدنا فريقا متحدا. كنا قريبين من الوصول إلى ركلات الترجيح وفرصة التأهل لدور الثمانية للموسم الثاني على التوالي».
وأشار دي روسي إلى أنه لا يريد الحديث عن مستقبل مدربه، وأوضح: «أتمنى أن يستمر معنا. لا أعلم ماذا سيحدث لكن لا يستطيع أي شخص أن ينكر ما حققه. سنعمل معه ثم سيتخذ النادي القرار».
واتفق المهاجم دييغو بيروتي معه في أن الفريق يريد استمرار دي فرانشيسكو، وقال: «قدمنا كل شيء من أجله وهذه لحظة سيئة لنا. لكننا نقف بجانبه».
ويحتل روما المركز الخامس في الدوري لكن الهزيمة أمام فرق أدنى منه في الترتيب بالإضافة إلى الخسارة 3 - صفر أمام غريمه لاتسيو يوم السبت الماضي زادت الضغط على دي فرانشيسكو.
في المقابل كال سيرجيو كونسيساو مدرب بورتو المديح لأداء فريقه ووصفه بـ«المذهل». وقال: «اللاعبون فهموا ما نريده بشكل مثالي. كان أداء مذهلا من الجميع وقاموا بعمل رائع... هذا إثبات آخر على النضج والهدوء وهو ما يوضح قوة هذا الفريق. قدمنا أداء شبه مثالي».


أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة