سفارة السعودية بفرنسا تنفي هجوما مسلحا على سيارة دبلوماسية

سفارة السعودية بفرنسا تنفي هجوما مسلحا على سيارة دبلوماسية

أكدت تعرض مواطن للسرقة بسيارة فارهة عند مغادرة باريس
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ
سفارة السعودية بفرنسا تؤكد عدم تعرض أي من سياراتها الدبلوماسية لهجوم

رفضت سفارة السعودية في العاصمة الفرنسية باريس، أنباء تطرقت إلى تعرض سيارة تابعة للسفارة لهجوم مسلح، مؤكدة أن ذلك عار عن الصحة.

وقالت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية الفرنسية في بيان صدر عنها اليوم (الاثنين)، إن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن تعرض سيارة تابعة للسفارة السعودية لهجوم مسلح حينما كانت في طريقها للمطار وفيها مبالغ مالية ووثائق حساسة، غير صحيح البتة.

وكشفت السفارة أن السيارة التي تعرضت للسرقة «مرسيدس فيانو» بلوحات ألمانية مستأجرة من قبل مواطن سعودي، كانت تحمل أمتعته الشخصية وفي طريقها للمطار، حيث أجبر السائق على الترجل وسرقت السيارة بما فيها من أمتعة.

وأشارت إلى أنها باشرت الحادث بعد أن تلقت اتصالاً من المواطن المعني، وتعاملت مع الأمر حسب ما تقتضيه الأنظمة والقوانين، وساعدت المواطن حتى غادر الجمهورية الفرنسية، ولا تزال تتابع الأمر مع السلطات الفرنسية المعنية التي تحقق بهدف كشف ملابسات الحادث.

وأهابت السفارة بوسائل الإعلام تحري الدقة في نقلها للأخبار واستقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة