أوكرانيا تواصل ضغطها على الانفصاليين.. ومفاوضات وقف إطلاق النار مسدودة

أوكرانيا تواصل ضغطها على الانفصاليين.. ومفاوضات وقف إطلاق النار مسدودة

وزير الخارجية الروسي: مطالب كييف غامضة
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ

قال الجيش الأوكراني إن قواته واصلت الضغط على الانفصاليين الموالين لروسيا خلال معارك جرت خلال أمس واليوم (الاثنين)، وإنها طوقت بلدة هورليفكا التي يسيطر عليها الانفصاليون، وسيطرت على مستوطنات صغيرة في شرق أوكرانيا.

وجاء في بيان عسكري أن الجيش يعتقد أن الانفصاليين ردوا بنظام صاروخي روسي الصنع (أوراغان)، قرب قرية واقعة جنوب شرقي دونيتسك، وهذه أول مرة يستخدمون فيها هذا السلاح.

وتقول القوات الأوكرانية إنها تواصل تقدمها وتطرد القوات الانفصالية وتقطع خطوط إمدادها في الشهر الرابع للصراع الدائر في شرق أوكرانيا.

وجاء في بيان الجيش: «نقطتا مالايا ايفانيفكا وأندريانيفكا الاستيطانيتان جرى تطهيرهما من الانفصاليين تماما. كما جرى عزل مستوطنة التشيفسك. وفرض طوق كامل حول هورليفكا».

وسقطت هورليفكا في يد الانفصاليين منذ بداية الصراع، ولها أهمية استراتيجية، لقربها من الطريق الرابط بين دونيتسك ولوغانسك.

وعلى صعيد متصل، صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم، بأن أي تقدم لم يتحقق بشأن وقف إطلاق النار وتسوية سياسية في أوكرانيا خلال الاجتماع الرباعي الذي عُقد أمس (الأحد) في العاصمة الألمانية، برلين.

وقال لافروف في تصريحات للصحافيين في برلين بثتها وكالات الأنباء الروسية إن النقاط التي «لا يمكننا التحدث عن نتائج إيجابية بشأنها هي قبل كل شيء وقف إطلاق النار والتسوية السياسية».

وأضاف: «أكدنا موقفنا الذي يقضي بأن أي وقف لإطلاق النار (...) يجب أن يكون بلا شروط»، لكن «زملاءنا الأوكرانيين يواصلون مع الأسف وضع شروط تزداد غموضا، مثل ضمان أن تكون الحدود (الأوكرانية الروسية) غير قابلة للاختراق».

وتابع لافروف: «ليس لدينا شيء ضد (رغبة كييف في وضع) مراقبة لنظام عبور الحدود يكون فعالا بأكبر قدر ممكن». وأكد أن «كل شيء متعلق بنا نقوم بتنفيذه»، وعدّ أن أوكرانيا تستطيع المساهمة بذلك بطريقة «أكثر فاعلية».

وتحدث لافروف أيضا عن مفاوضات حول احتمال تزويد مراقبي بعثة تابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تنتشر على الحدود الأوكرانية الروسية، بطائرات من دون طيار.

وقال إن الأمر يتعلق بتزويد «بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بطائرات من دون طيار لمراقبة الحدود من الجانب الأوكراني، ومن المجال الجوي الأوكراني». وأضاف الوزير الروسي: «بقدر ما يكون عملا فعالا، يكون الوضع أفضل».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة