16 قتيلاً في هجوم انتحاري بمدينة جلال آباد الأفغانية

16 قتيلاً في هجوم انتحاري بمدينة جلال آباد الأفغانية

الأربعاء - 29 جمادى الآخرة 1440 هـ - 06 مارس 2019 مـ
قوات الأمن الأفغانية تقف بالقرب من موقع الهجوم في جلال آباد (رويترز)

صرح مسؤول بإقليم نانغرهار شرق أفغانستان بأن 16 شخصاً يعملون بشركة للبناء في جلال آباد عاصمة الإقليم لقوا حتفهم اليوم (الأربعاء) جراء هجوم شنته مجموعة من المسلحين على الشركة.
وقال عطا الله خوجياني المتحدث باسم حاكم إقليم نانغرهار إن الهجوم بدأ عندما فجر انتحاريان نفسيهما أمام مكتب الشركة ثم فتح مسلحون النار.
وأضاف أن خمسة مهاجمين، بينهم انتحاريان وثلاثة مسلحين، قُتلوا أيضاً إلى جانب مقتل 16 من العاملين في الشركة ومنهم عدد من حراسها.
وبدأ الهجوم في الساعة الخامسة صباحاً بالتوقيت المحلي (12:30 بتوقيت غرينتش) وانتهى في الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي.
ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.
ويأتي ذلك فيما تتواصل المفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في قطر بهدف إنهاء النزاع المستمر منذ 18 عاماً في أفغانستان.
ورغم توقفها ليومين في نهاية الأسبوع، تتواصل المفاوضات «يومياً وتم إحراز تقدم» كما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو للصحافيين أمس (الثلاثاء).
وقال: «هذه المحادثات مستمرة ونركز على القضايا الأربع المتداخلة التي ستكون ضمن أي اتفاق مستقبلي، وهي الإرهاب، وسحب القوات والحوار بين الأفغان ووقف إطلاق النار».
واستأنف المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد في 25 فبراير (شباط) في الدوحة مفاوضات السلام مع حركة طالبان.
وتتواصل المفاوضات فيما وقع هجوم كبير استمر ساعات على قاعدة أميركية - أفغانية هي من أكبر المنشآت العسكرية في هذا البلد، في ولاية هلمند بجنوب غربي البلاد الأسبوع الماضي، أدى إلى مقتل 23 عنصراً من قوات الأمن.
وأدى تساقط الثلوج بكثافة في مختلف أنحاء أفغانستان إلى تراجع كبير في أعمال العنف هذا الشتاء، لكن تحسن الطقس في جنوب البلاد قد يؤدي إلى تجدد هذه الأعمال مع عودة القتال في الربيع.


أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة