عطيف: الشباب ما زال يعيش أجواء «السوبر»

عطيف: الشباب ما زال يعيش أجواء «السوبر»

هزازي طالب الجماهير بالحضور في المباريات المقبلة
الاثنين - 22 شوال 1435 هـ - 18 أغسطس 2014 مـ
هزازي يراقب الكرة وهي في طريقها لشباك الخليج في مباراة الفريقين الأخيرة (تصوير: عبد العزيز النومان)

شدد قائد الفريق الشبابي أحمد عطيف على أهمية الفوز بأول لقاءات دوري جميل لهذا الموسم، وقال: «كنا بحاجة إلى الفوز والظفر بالثلاث نقاط، وما زلنا باقين في أجواء بطولة السوبر، كنا متخوفين من أي اهتزاز في النتائج، ولكن الحمد لله كسبنا الثلاث نقاط، والآن ننتظر مباراة الفتح».
وأوضح قائد فريق الشباب أحمد عطيف أن نهج مدربه البرتغالي خوزيه مورايس يحتم عليه القيام بأدوار مزدوجة داخل أرض الملعب، مبينا: «معتاد اللعب كمحور ثان، ولكنني أنفذ توجيهات المدرب في القيام بأدوار مزدوجة هجومية ودفاعية، وفي اللقاء قل المجهود في الدقائق الأخيرة، ورغم ذلك استحوذنا على الكرة، وكان لارتفاع درجة الحرارة انعكاس سلبي على المباراة». وفيما يتعلق بترديد جماهير الشباب اسمه قال عطيف: «أتشرف بترديد جماهير الشباب اسمي، وأفتخر بذلك، وبإذن الله سأكون على قدر المسؤولية والثقة».
من جانبه، أكد نايف هزازي أن احترام الشباب للمنافس قادهم إلى الفوز، قائلا: «وفقنا بجهود الجميع، وتشجيع الإدارة لنا، فقد احترمنا الخليج كخصم»، مرجعا سبب تراجعه إلى الخلف في فترات من المباراة إلى دوره في المساندة الدفاعية، مبينا: «من الطبيعي أن أتراجع كون فريقي يواجه الضغط».
وأبدى المهاجم الشبابي عتبه على جماهير ناديه، بسبب عزوفهم عن الحضور في الملعب، حيث قال: «أشكر الجمهور الحاضر، لكنني أعتب عليهم، ونأمل أن يكون حضورهم أكثر من ذلك، وسنكون بانتظارهم أمام الفتح».
وبدوره، هنأ جوزيه مورايس مدرب الفريق لاعبيه بفوزهم في لقاء الخليج، وتقديمهم مستوى مميزا، مشيرا إلى أن الفريق الشبابي سيطر على المباراة تماما، وأوقف خطورة مهاجمي الخصم.
وأوضح أنه اختار اللعب بمهاجمين، وتمكن من خلال ذلك الفريق من الفوز بنتيجة المباراة، بالإضافة إلى إيجاد كثير من الفرص التي لم يوفق اللاعبون في ترجمتها إلى أهداف.
وأضاف: «فريق الخليج لعب بتكتيك إغلاق المناطق الخلفية، لكننا استطعنا اختراقها، وأحرزنا هدفين، وبذلك استحققنا الفوز بنقاط المباراة».
وعن وجود نية للاستغناء عن السنغالي دياني نظرا لتواضع مستواه الفني، أكد خوزيه بقاء اللاعبين الأجانب في صفوف الفريق في الفترة الحالية.
وأكد مدرب الشباب أن عبده عطيف لاعب مميز، ولديه إمكانات كبيرة، لكن ظروف المباراة لا تتطلب مشاركته، مؤكدا أنه سيحتاجه في مباريات أخرى، مشيدا باللاعب سعيد الدوسري، ومشددا على أنه لاعب سريع وتكتيكي، ويستحق اللعب أساسيا، وأنه قام بتجهيزه في معسكر الفريق لدعم الجوانب التكتيكية بالفريق.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة