معظم قراصنة الإنترنت لا يخافون من العقوبة

معظم قراصنة الإنترنت لا يخافون من العقوبة

51% منهم يرتكبون الجرائم الإلكترونية بدافع المتعة
الاثنين - 22 شوال 1435 هـ - 18 أغسطس 2014 مـ

كشفت دراسة أجرتها مؤسسة متخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات ونقلت نتائجها وكالة الأنباء الألمانية أمس أن معظم قراصنة الإنترنت يمارسون أنشطتهم على الشبكة الدولية بدافع المتعة الشخصية ولا يعتقدون أنهم سوف يجري ضبطهم أو محاسبتهم على جرائمهم الإلكترونية.
واستطلعت مؤسسة «ثيكوتيك» لأمن تكنولوجيا المعلومات آراء 127 شخصا اعترفوا بأنهم من قراصنة الإنترنت بشأن الدوافع وراء انخراطهم في أنشطة القرصنة الإلكترونية.
وكشفت الدراسة التي أوردتها مجلة «بي سي ورلد» الأميركية المتخصصة في مجال الكومبيوتر على موقعها الإلكتروني أن 51 في المائة ممن شملتهم الدراسة ذكروا أنهم يقومون بأنشطة القرصنة الإلكترونية بدافع المتعة الشخصية التي يشعرون بها عندما يرتكبون هذه الأفعال المخالفة للقانون.
وذكر 29 في المائة أنهم يرتكبون هذه الأنشطة من منطلق إيمانهم بقضايا اجتماعية أو أخلاقية تتعلق بالمواقع الإلكترونية التي يستهدفونها، فيما قال 19 في المائة إنهم يسعون إلى تحقيق مكاسب مادية من وراء أعمال القرصنة التي يقومون بها.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة