واشنطن وسيول توقفان مناوراتهما العسكرية المشتركة الواسعة النطاق

واشنطن وسيول توقفان مناوراتهما العسكرية المشتركة الواسعة النطاق

الأحد - 25 جمادى الآخرة 1440 هـ - 03 مارس 2019 مـ
أرشيفية من تدريبات سيول وواشنطن العسكرية المشتركة عام 2017 (ا.ف.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الدفاع الكوريّة الجنوبيّة اليوم (الأحد)، أنّ الولايات المتّحدة وكوريا الجنوبيّة ستوقفان مناوراتهما العسكريّة السنويّة المشتركة الواسعة النطاق التي تُثير بانتظام غضب كوريا الشماليّة.

وقالت الوزارة في بيان، إنّ التمرينين اللذين يُطلق عليهما "كي ريسولف" و"وفول إيغل" سيُستعاض عنهما بمناورات محصورة وذلك "بهدف الحفاظ على استعداد عسكري قوي" للقوّات المتمركزة في كوريا الجنوبيّة.

واتُخذ القرار خلال اتّصال هاتفي بين وزيري الدفاع الكوري الجنوبي والأميركي، جيونغ كيونغ-دو وباتريك شاناهان، بعد ثلاثة أيام من قمّة بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في هانوي لم تُسفر عن أيّ اتّفاق.

وتُثير مناورات "فول إيغل" العسكريّة المشتركة التي تُنظّم عادةً في الربيع، غضب بيونغ يانغ التي ترى فيها تهديداً لها.

وفي السابق، كان 200 ألف جنديّ من كوريا الجنوبيّة وزهاء 30 ألف جنديّ أميركي يشاركون في مناورات "فول إيغل" و"كي ريسولف" العسكريّة المشتركة.

لكن منذ أوّل قمّة بين ترمب وكيم في سنغافورة في يونيو (حزيران) الماضي، قلّصت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وألغت تدريبات عسكريّة مشتركة عدّة، ولم تعد القاذفات الأميركيّة تحلّق فوق كوريا الجنوبيّة.

واشتكى الرئيس الأميركي مراراً من كلفة تلك التدريبات، غير أنّه استبعد في الوقت نفسه إمكانيّة سحب حوالي 28500 جندي أميركي تمّ نشرهم في كوريا الجنوبيّة لحمايتها من جارتها الشماليّة.
أميركا كوريا الجنوبية كوريا الشمالية أخبار أميركا أخبار كوريا الجنوبية كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة